تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

حبيس نوبات الهلع.. الخروج ممكن

السؤال: السلام عليكم، مشكلتي بدأت منذ 5 سنوات حيث أصبحت حبيس خوفي، صرت لا أبتعد عن محيط الحي الذي أسكنه، فكلما حاولت الإبتعاد راجلا أو راكبا تصيبني نوبة قلق وهستيريا وضغط فظيع، نبضات قلبي تخفق بقوة ويضيق صدري، وتنتفخ معدتي وألم بيدي اليسرى، ورغبة مفاجئة وشديدة بالتبول، المهم أزمة نفسية قاهرة مما جعلني سجين وحبيس حيي وبيتي، أعيش حياة صعبة، مع العلم لا أدخن ولا أفعل أي شيئ، مواظب على صلاتي، أرجو أن تساعدوني وتحرروني من هذا العذاب فو الله لم أذق طعم الحياة والسعادة منذ سنين، فلقد قطعت رحمي، ومن أهلي من فرح وارتاح من دوني، ساعدوني أرجوكم سوف أجن، صرت أبكي على حالي البالية شكرا والسلام.
أهلا وسهلا بك يا أخي الكريم بلال؛

احييك بشدة على رسالتك التي اتسمت ببعض التفاصيل التي افتقدها في جميع مشكلات موقعنا العزيز للأسف، فلقد كتبت ما تشعر به وهذا ساعدني كثيرا في فهم ما تعانيه؛ فما يحدث معك من أعراض الاضطراب في دقات القلب والخفقان، والتعرق، وضيق النفس، والرغبة الملحة في التبول كلها أعراض معروفة لشيء اسمه نوبات الهلع "الفزع"؛ وهي فعلا نوبات تأخذ وقتا يتراوح ما بين العشر دقائق والنصف الساعة في غالبها، وتتميز بالتعرق البارد والشعور وكأن روحك تسحب منك وأنك على وشك الموت، أو الجنون، ولقد قامت تلك النوبات بدورها تماما حيث منعتك من الخروج خوفا من أن تداهمك وأنت في الخارج فتضيع!

فما هي نوبات الهلع في حقيقتها؟
هي عبارة عن أعراض تظهر في الجسم والجسم معافى تماما، ولكن تظهر بسبب القلق النفسي؛ فلو قمت بعمل أشعة وتحاليل لن تجد أي شيء عضوي عندك؛ فنوبات الفزع أعراض مزيفة على مستوى الجسم ولكن حقيقتها نفسيه محضة؛ فما الذي يقلقك؟ وكيف ستتعامل مع قلقك؟ وكيف ستتعامل مع نوبات فزعك؟ تلك هي الاسئلة الصحيحة التي تحتاج منك جهدا حتى تجيب عليها لتتخلص مما أنت فيه منذ خمس سنوات.

فأول ما تحتاج إليه هو أن تستوعب أن النوبة أعراض جسمانية مزيفة رغم كل ما تشعر به، وأنها تأخذ وقتها ثم تنتهي، وكلما تمكنت من التفكير في أمور أخرى وقت حدوثها تمكنت من قهرها، وكلما تذكرت كل هذا قلت في عدد تكرارها، وفي الوقت الذي تأخذه حتى تنتهي، وكلما تحررت من أسرها تمكنت من الخروج من قمقمك، ويصبح واجبك الوحيد الصحيح ليس التعثر في أعراض النوبة، وإنما في علاج قلقك الذي زاد حتى عبر عن وجوده بنوبات الفزع تلك،

ولا بأس من التواصل مع متخصص نفسي ليساعدك على تلك الخطوة الهامة في حياتك، وحتى يحدث هذا يمكنني اقتراح عدة أمور للتعامل مع قلقك:

- الكتابة
اثبتت الدراسات الميدانية أن الكتابة تعمل على التخلص من الأفكار السلبية، وتقطع دائرتها التي لا تنفصم مادمنا في حالة غرق ذهني فيها سواء شعرنا بذلك أم لم نشعر، اكتب عما يجول بخاطرك، ذكريات طفولتك، والمواقف التي تعرضت لها خلال طفولتك، رؤيتك للأشخاص وللأحداث وقتها؛ فهي خطوة مفيدة جدا.

- تمارين الاسترخاء 
المواظبة على تمارين الاسترخاء على الأقل ثلاث مرات يوميا بحيث لا تقل المرة عن النصف ساعة.

- تعرف على مسببات قلقك
الوقوف على ما يقلقك وتسميته بوضوح، ولكن في أوقات بعيدة عن أوقات توترك، والبدء بالتدريج في مواجهة ما يقلقك من مواقف، بشكل  متدرج، إذا كنت تخاف من ركوب المواصلات إبدأ في الركوب بالتدريج، وإذا كان الخروج هو الذي يقلقك فإبدأ بالخروج لفترة بسيطة جدا ثم تدرج بمرور الوقت.


- تدرب على تغيير طريقة التفكير السلبية واستبدالها بأفكار إيجابية
مثلا.. أنت تواظب على الصلاة؛ ولكن تخاف كل هذا الخوف الذي يقعدك عن أدوارك المطلوبة في حياتك.. هذا ليس عقابا، ولا ابتلاء لخطأ بالضرورة، ولا تعمد لأذيتك من الله سبحانه، ولكنها رسالة منه تعالى لتتفقد أمرا في شخصيتك يحتاج لمراجعة حتى تكون شخصا أفضل، وهكذا.

- إلهاء نفسك عن الأفكار السيئة التي تشعر بها وقت نوبة الفزع
تذكر أنك مررت بها سابقا ولم يحدث لك شيء مما تخيلته، فهذا سيساعدك كثيرا.

ودمت بخير.

اقرأ أيضا:
نصائح عملية للسيطرة على الرهاب الاجتماعي
غير حياتك واهزم القلق
4 تدريبات تخلصك من القلق والتوتر والاكتئاب
مريض الرهاب.. معاناة مستمرة (ملف)
اضطراب القلق العام.. معاناة مستمرة والعلاج ممكن (ملف)

آخر تعديل بتاريخ 13 يوليه 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية