تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

السؤال: أنا مريضة سكري وأعاني مشكلة عدم النوم نهائيا، وهذا الموضوع يسبب لي مشكلة نفسية كبيرة وراجعت عدة أطباء بدون حل شاف. أرجو المساعدة

الأخت الكريمة؛
تحية طيبة وبعد..
يعتبر مرض السكر - أو لنقل عدم ضبط السكر - من أسباب اضطراب النوم. فاضطراب مستوى السكر بالدم، سواء كان بالزيادة أو النقصان، يؤثر على دورة النوم ويسبب الإرهاق العصبي في اليوم التالي.



فمثلًا زيادة مستوى السكر بالدم تؤدي لدخول الحمام بشكل متكرر ما يسبب الأرق، كما أن زيادة السكر قد تسبب الصداع وزيادة الإحساس بالعطش والإرهاق، وهذا كله يتعارض مع النوم.

وإذا نظرنا إلى الناحية الأخرى وهي انخفاض السكر بالدم فإن نقص السكر نتيجة عدم تناول كميات كافية من الطعام، أو نتيجة زيادة جرعات أدوية السكر بمختلف أنواعها، يؤدي إلى التعرق أثناء الليل وزيادة ضربات القلب والقلق وعدم القدرة على التركيز أو اضطراب الوعي... وهذا كله من شأنه التأثير على دورة النوم الطبيعية للإنسان، وبالتالي يؤدي إلى التوتر العصبي نتيجة لذلك.



لذا فإن الخطوة الأولى هي التأكد من أن مستوى السكر مضبوط بالدم، خاصة في فترات الليل والصباح المبكر، ومن ثم علينا استثناء أي مشاكل أخرى مسببة للأرق، سواء كانت نفسية (مثل التوتر والقلق) أو جسمانية مثل (متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي Obstructive sleep apnea أو متلازمة تململ الساقين Restless leg syndrome). وهذا يتطلب التحدث مع طبيب الغدد الصماء للتأكد من أن مستويات السكر طوال اليوم مضبوطة، ومن ثم يمكنك زيارة أطباء معامل النوم (وهو أحد التخصصات الدقيقة للطب النفسي) للوقوف على أسباب الأرق.


وبشكل عام ننصح:
- أولًا بالتأكد من مستوى السكر بالدم طوال اليوم، خاصة قبل الوجبات وبعدها بساعتين وعند النوم.
- ثانيًا النوم على سرير واسع ومريح.
- ثالثًا ضبط درجة حرارة الغرفة على درجة 18 مئوية والتأكد من التهوية الجيدة للغرفة.
- رابعًا البعد عن أي مصدر للضوء والضوضاء أثناء النوم، أي التأكد من أن الغرفة مظلمة وهادئة تمامًا (وإذا تعذر ذلك، يمكنك استعمال بعض الأدوات التي تعطى للمسافرين بالطائرة لمساعدتهم على النوم، مثل عصّابة العينين وسدادات الأذن).
- خامسًا تثبيت مواعيد النوم قدر المستطاع والبعد عن استخدام المحمول قبل النوم مباشرة (ويفضل غلق أو إخراجه خارج الغرفة).
- وأخيرًا محاولة ممارسة الرياضة (مثل المشي لنصف ساعة أو أكثر حسب الاستطاعة) يوميًا، لتحسين الدورة الدموية للجسم وعمل بعض المجهود الذي يساعد في ميل الجسم للنوم بشكل جيد في نهاية اليوم.

تمنياتنا لكم بالشفاء العاجل ودمتم بألف خير.

آخر تعديل بتاريخ 30 أبريل 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية