تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لا أشعر بالواقع وكأني أعيش بحلم أو خيال

السؤال:
السلام عليكم.. أنا شادي عمري 17 سنة، لا أشعر بأي شي من حولي، أقصد من كلامي أني أشعر وكأني في حلم أو خيال ولا أشعر بالواقع نهائيا، عانيت من هذه الحاله سنتين متواصلتين، أولا كنت أعاني فقط لدقائق معدودة او ساعات ولكن الآن أصبحت أعاني منها على بشكل متواصل، علما أني لم أكلم أو أزر الطبيب النفسي ... سؤالي هل من الضروري زياره الطبيب النفسي.. وما هذه الحالة التي أنا فيها وهل لها علاج؟.. لأنني عانيت كثيرا منها ولم أخبر أحدا عنها لليوم .. أرجو الإجابه بأسرع وقت ممكن.. وأرجو أن تعطيني الاطمئنان.. وشكرا
الأخ الكريم؛
ما ذكرته هو أعراض مما يسمى اختلال الآنية، وبمعنى أسهل الانفصال عن الواقع، وهو تابع لمجموعة اضطرابات تسمى بالاضطرابات الانشقاقية أو الانفصامية. وعادة ما يحدث هذا نتيجة لمشكلة أخرى، أشهرها الاكتئاب والقلق، بالإضافة إلى الهروب من مواجهة مشاكل وضغوط الحياة فينفصل الذهن عن الواقع. هذا الهروب ليس عادة إرادياً وإنما يكون لاإراديا من خلال الإحساس بالضعف أو العجز أمام ما يحدث للشخص في حياته من مشاكل أو ضغوط.



ستحتاج لزيارة طبيب نفسي، ويبدأ العلاج من خلال تحديد السبب الأساسي الذي يؤدي إلى هذه الأعراض. والعلاج سيحتاج أن يتضمن جلسات علاج نفسي، وربما لبعض الأدوية، حسب الحاجة. وفي كل الأحوال المشكلة ليست خطرة، ويمكن أن تعالج، لكن عادة تأخذ بعض الوقت في العلاج (أشهر).
شفاك الله وعافاك..
آخر تعديل بتاريخ 30 أبريل 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية