السؤال:
السلام عليكم ذهبت اليوم لتلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا سينوفارم، ولم أركز مع الممرضة لحظة فتحها للحقنة كما أفعل عادة لأنني أعاني من فوبيا الأمراض المعدية. بعدما حقنتني (في الكتف) بدأت الأفكار تتساقط في رأسي عن احتمالية إستعمالها لإبرة مستعملة وليست جديدة، أنا في حيرة من أمري و أعاني اكتئابا بسبب هذه الواقعة. هل أجري فحوصات أو تحاليل للاطمئنان؟
الأخ الكريم؛
لا تحتاج إلى إجراء أية فحوصات، بل تحتاج إلى طرد هذه الأفكار المزعجة من الذهن والتشتت عنها قدر استطاعتك بأشياء أخرى. وفي حالة أنك طاوعت هذه الأفكار فنفذت ما تمليه عليك أو أنك ظللت تفكر كثيرا في نفس الفكرة المزعجة فإن هذا التفكير سيزيد من قلقك وتوترك ويمكن أن يصل إلى درجة أشد مما أنت عليه.


وقد ذكرت في كلامك أنك تعاني من فوبيا الأمراض، وواقعيا فإن هذه الفوبيا هي سبب الأفكار التي تأتيك الآن. والفوبيا كلما عالجتها مبكرا يكون أفضل لك حيث إنها يمكن أن تزيد في الشدة وتتنوع لأنواع مختلفة.


وعلاج الفوبيا بشكل عام يكمن في مواجهة الشيء المخيف لديك، لكن بحكم أن لديك الفوبيا من الأمراض فإن علاجها يكون بالتثقيف الصحي العام، ومعرفة ارتفاع نسب الشفاء العام مع التقدم العلمي في هذا العصر وعدم القراءة في الأمراض ومضاعفاتها، وترك التفكير في المستقبل وترك أمر الغيب وأمر الصحة والمرض لله. كما أنصحك أن تجري اختبارا على نفسك من خلال الإجابة عن أحد مقاييس القلق المتاحة على الإنترنت، وفي حالة أنك وجدت النتيجة مرتفعة فلا تتردد في الذهاب لطبيب.
عافاك الله
آخر تعديل بتاريخ 10 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية