تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل يوجد علاج لجلطة الوريد البابي؟

السؤال:
والدي يعاني من تليف في الكبد وجلطة بالوريد البابي الكبدي وسنه 59 عام مع ان تحليل دلالات الاورام طبيعية واثبتت الاشعة بالرنين بعدم وجود اورام واظهرت عليه بعض الاعراض مثل الصفراء والغثيان وبعد عمله للمنظار اظهر وجود التهابات بالمعده والمري ولكن مع تلقيه العلاج انخفضت نسبة الصفراء وانخفضت نسبة وظائف الكبد (ALT) من 64 الي 48 وهو يعاني الان من الم في البطن والغثيان ... هل يوجد علاج لهذه الجلطة واذا وجد ما العلاج المناسب لذلك ؟
الأخ العزيز علي؛
ألف لا بأس على الوالد..
تصيب جلطة الوريد البابي حوالي 20- 25 % من مرضى التليف الكبدي. لكن، يظل الشك الأساسي في وجود أورام ومن الأفضل القيام بعمل أشعة مقطعية ثلاثية المراحل والرنين المغناطيسي الديناميكي.


ولا يوجد علاج معين أو محدد لجلطة الوريد البابي ولا تحتاج لأخذ مثبطات التجلط، لأنها ستتحسن جزئيا أو كليا بمرور الوقت وإعادة فتح الوريد البابي re-canalization. لكن يظل إعادة تقييم الأشعات بواسطة استشاري الأشعة التداخلية هو أفضل الحلول لاستبعاد وجود الأورام بشكل حاسم مع عدم إغفال المتابعة كل 3 إلى 6 أشهر.
مع تمنياتي للوالد بتمام الشفاء ودوام الصحة والعافية
آخر تعديل بتاريخ 19 أغسطس 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية