تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

صداع شديد ومتزايد مع قيء وغثيان

السؤال:
أعاني منذ سنوات من التعرض لحالة غريبة من الصداع المتكرر كل فترة شهرين أو ثلاثة مثلا؛ في البداية يكون صداع عادي ثم يظل يزداد في الرأس والعين حتى يصاحبه شعور بالترجيع المستمر كل ١٠ دقائق ويصل إلي ٦ أو٧ مرات ترجيع ولا يزول إلا بأخذ حقنة الترجيع أولا ثم مسكن للصداع.ما نصيحتكم؟ وهل هذا مؤشر على وجود ورم في الدماغ؟
الأخت الفاضلة فاطمة؛
تحية طيبة وبعد..
من المعلوم أن الصداع ينقسم إلى نوعين:
- صداع أولي مرضي مثل الصداع النصفي والتوتري والصداع العنقودي.
- وصداع ثانوي نتيجة امراض أخرى كالتهاب الجيوب الأنفية والأنيميا وضعف النظر وغيرها من الأمراض.



ولتصنيف الصداع تجب معرفة مواصفاته كشدته ومكان حدوثه وتوقيته ونوع الألم والأعراض المصاحبة له وغيرها من المواصفات. فالصداع النصفي مثلا قد يأتي في صورة نبضات ويكون قويا فيمنع المريض من مزاولة نشاطه المعتاد وقد يمتد لأكثر من أربع ساعات وقد يكون مصحوبا بنوبات من الغثيان والقيء وعدم القدرة على احتمال الضوء والصوت المرتفع.



وقد نحتاج في حالات معينة عمل أشعة رنين مغناطيسي على المخ للتأكد من التشخيص. وينقسم العلاج إلى شقين، علاج يستخدم وقت حدوث النوبة للتقليل من حدتها، وعلاج وقائي لمنع تكرار النوبات. وفي جميع الأحوال انصحك بالتوجه إلى طبيب أمراض المخ والأعصاب للفحص الطبي الإكلينيكي والوصول إلى التشخيص السليم ووصف العلاج المناسب.
تمنياتنا لك بالشفاء والصحة الدائمة..



آخر تعديل بتاريخ 16 يوليه 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية