السؤال:

سلام عليكم. أنا كريم عمري 26 سنة.. أعاني منذ 11 عاماً من حركات لا إرادية في الرقبة مع ارتجاف في دماغي وأكتافي وأحياناً جسمي وكلما تعرضت للسباحة أو الجمهور تزداد حدة التشنجات .. ذهبت إلى أطباء مخ وأعصاب، وعملت تحاليل شاملة على جسمي بدون أي شيء وعملت جميع الأشعات ما في شي .. واخيراً ذهبت عند الدكتور في مصر اسمه الطماوي قالي تتحقن بحقنه بوتوكس اخذتها وما عملت شيء. بس دهبت عند دكاترة نفسية كنت بتحسن وحالتي ترجع تاني بحركات لا إرادية ... و أخيرا شفت حالة قريبة من حالتي. الدوستونيا شفت حالات تشبهني جدا ونفس أعراض المرض التوتر العضلي العنقي . . يا دكتور أنا لا أعرف هل مرضي نفسي أم جسدي والدوستونيا هذه تشمل جسدي ونفسي .


الأخ كريم؛
تحية طيبة وبعد..
التوتر العضلي أو الديستونيا هو مرض عصبي يصيب العضلات الجسدية، وقد تحدث هذه الحالة في عضو واحد من الجسد أو في عدة أعضاء، وقد يكون السبب عضويا أو نفسيا.
وعلاجات الدستونيا العضوية متعددة منها مثلا عقاقير"anticholinergic drugs " و"benzodiazepine drugs" ومنها ما قد يتحسن بعقار" sinemet " وغيرها كثير، ومنها ما يتم حقنه بعقار البوتوكس أو بعض الجراحات.

وبشكل عام فإن التوتر العضلي يسوء عند الضغط النفسي أو التوتر حتى لو كان عضوي المنشأ، لذلك أخي الفاضل يجب الذهاب والمتابعة مع طبيب أمراض المخ والأعصاب المختص للتفريق إذا كان سبب التوتر العضلي نفسياً أم عضوياً ولتقييم الحالة ووصف العلاج المناسب لها.

اقرأ أيضا:
خلل التوتر العضلي.. أعراضه ومضاعفاته


آخر تعديل بتاريخ 22 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية