السؤال:
السلام عليكم، لدي انزلاق غضروفي في الفقرتين الأولى والخامسة منذ أربعة أشهر ، لا أستطيع المشي، وأعاني تنميلا في الساق اليسرى ووخز ا وألما شديدا في الورك، ورحت للطبيب فأعطاني أدوية لارتخاء الأعصاب ومسكنات الألم. واليوم الحمد لله زال الألم من الساق والتنميل والوخز والحرق بوقي الا الألم في العصب الوركي ولا استطيع الركوع مع العلم انني استطيع المشي بشكل عادي. رجعت للطبيب غقال لي يجب إجراء العملية ... مارأيكم في حالتي هل زوال كل هذه الاعراض علامات الشفاء .وماذا عن اجراء العملية ..بارك الله فيكم شفاني الله وجميع مرضى المسلمين.
السائل الكريم؛
تحية طيبة وبعد..
الانزلاق الغضروفي الذي يؤدي لضغط على الأعصاب يصحبه التهاب حول الأعصاب وأعراض مثل الألم والشعور بالتنميل أو ضعف بالإحساس، وقد يصحبه ضعف بالعضلات التي يتم تغذيتها بالأعصاب. وفي بعض الحالات يؤدي الضغط على الأعصاب التي تتحكم في عملية التبول والتبرز لضعف أو عدم التحكم في التبول والتبرز.


ويتم فحص المريض بواسطة الطبيب المتخصص في جراحة العمود الفقري. وعادة يطلب رنين مغناطيسي لتحديد مستوى الانزلاق الغضروفي ولتأكيد التشخيص. وفي حالة معاناة المريض من عدم التحكم في عمليه التبرز أو التبول تكون العملية ضرورية ويتم عملها في خلال 48 ساعة لضمان سرعة التحسن.


لكن إذا كانت المشكلة مجرد آلام أو ضعف بسيط في الإحساس والحالة تتحسن مع الوقت فهذا يعني أن الالتهاب الذي حدث نتيجه للانزلاق الغضروف تراجع ولا داعي للاستعجال لعمل العملية، ويتم مراجعة الطبيب في حالة عودة الأعراض أو عدم استجابة المريض العلاج الطبيعي.
مع تمنياتي بالشفاء العاجل.
آخر تعديل بتاريخ 8 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية