السؤال:
انا زوج في العقد الخامس وزوجتي كذلك ولنا بنتان في الإحدى والعشرين سنة وولد في السابعة عشر،ة اجريت لي عملية جراحية في القلب، ومنذ ذلك الوقت لم أعد قادرا علي أداء واجبي الجنسي كاملاً، حتي زوجتي لم تعد بذلك الإحساس العاطفي الذي كانت عليه من فبل لهذا السبب أردت ان استشيركم.. هل أطلقها وأتركها تبحث عن من يمتعها جنسيا أم كيف العمل،
الأخ الكريم علاء؛
أهلاً ومرحباً بك، ونشكرك على ثقتك في موقع صحتك؛
العلاقة الجنسية بين الزوجين أمر مهم جداً للعلاقة، ولكن العلاقة ليست فعلاً ميكانيكيا فقط، ولكن لها أبعادها العاطفية والإنسانية المتعددة، واحتياجاتنا من العلاقة تختلف من شخص لآخر، وتختلف عند نفس الشخص وفقا للمرحلة العمرية، واحتياجاتنا في بدايات الزواج قد تختلف عن احتياجاتنا بعد سنوات من الزواج.



لقد أردت أن أذكر لك هذه المقدمة لأقول إنه لا يمكن لأي إنسان أن يتخذ القرار بالنيابة عن زوجتك، فزوجتك هي الوحيدة الأدرى باحتياجاتها، وقد تكون احتياجاتها عاطفية ولكنك منصرف عنها لاستشعارك بعدم قدرتك على تلبية احتياجاتها، وقد يكون احتياجها حضنا أو لمسة حنونة أو كلمة حب، وما أردت أن أقوله إنك قد تكون قادراً على تلبية احتياجات زوجتك رغم مشاكلك الصحية.. وقد تستقبل هي انصرافك عنها على أنه عزوف عنها، وأكثر ما يؤلم المرأة أن تشعر أن زوجها غير راغب فيها، فأجلس مع زوجتك وتحدث معها، وتعرف على احتياجاتها العاطفية والجسدية، وتحدث معها وأعملا سوياً على إصلاح ما بينكما، واجعلا ما كان بينكما من عشرة وسنوات وأبناء رصيداً يساعدكما على المرور بهذه الفترة الصعبة من حياتكما، وقد تفكران في الاستعانة بمعالج زواجي.. مع تمنياتي أن يصلح الله ما بينكما وأن يرزقكما السكينة والود.
آخر تعديل بتاريخ 3 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية