تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

مدمن أفلام إباحية وفاقد الأمل

السؤال:
أنا مدمن أفلام إباحية وعادة سرية منذ حوالى سبع سنين، حاولت كتير أبطلها لكن بدون فائدة، زهقت ومللت من نفسى، وأشعر الآن باليأس وفاقد الأمل فى إنى أقدر أتعافى منها.. تأثيرها مدمر بالنسبة لى صحياً ونفسياً فوق ما تتخيل، لكن رغم كل ده لست قادر على التوقف رغم كثرة المحاولات.. كلها فشلت للأسف.. وصلت لدرجة إنى بتمنى إنى أموت عشان أخلص إن سيارة تصدمنى أو ما شابه لارتاح حتى الزواج ما راح يكون حل.. سأظلم زوجتى معى، ولن يفيدنى بل سيزيد الضغط النفسى، أريد حل.
الصديق الكريم محمد؛
هل تعلم ما هي مشكلتك الكبرى؟ مشكلتك أنك فاقد الأمل. فاقد الأمل في قدرتك على التوقف، وفاقد الأمل في قدرتك حتى على إسعاد زوجتك، وأول خطوة على طريق العلاج هي أن تصدق أن الأمل موجود، وأنه بإمكانك أن تتوقف. وكل المطلوب منك فقط أن تكف عن العراك مع الجزء من نفسك المدمن للأفلام الإباحية، وأن تتعرف إلى الاحتياجات الخفية وراء هذا الإدمان. فقد يكون هذا الإدمان نوعاً من الهروب، وقد تكون وراءه احتياجات غير ملباة كأن تكون في احتياج لأن تشعر بالإنجاز أو التحقق.. إلخ، والمهم أن هذه الرحلة تتطلب أن نسيرها مع آخرين؛ سواء معالج أو مع مجموعة. مع تمنياتنا لك بالسلام والسكينة.


اقرأ أيضاً:
إدمان الاستمناء.. هل هو إدمان؟
إدمان الأفلام الإباحية.. روشتة علاجية
آخر تعديل بتاريخ 19 أبريل 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية