السؤال:
السلام عليكم، أعاني من الخوف من الموت، عندما أذهب إلى أماكن بعيدة من البيت، فأشعر بخفقان وقلة النفس والبرودة في الأطراف وتنميل.
عزيزي أنس؛
الخوف أو القلق من الموت هو خوف طبيعي لدى البشر، ولكن في بعض الأفراد يزداد الخوف والقلق لدرجة تؤثر على الحياة اليومية، ويصبح التفكير والخوف من الموت هو المسيطر على الحياة، وتزداد مع هذه الأفكار الأعراض الجسدية المصاحبة للقلق مثل زيادة ضربات القلب، وصعوبة التنفس، وبرودة الأطراف، وشحوب الوجه، وغيرها من أعراض القلق الجسدية.

لا يوجد تشخيص منفصل للخوف من الموت، ولكنه يندرج تحت اضطرابات القلق والفوبيا، وتشير إحدى الدراسات إلى أن الشباب أكثر خوفاً من الموت نفسه، بينما يخاف الأكبر سناً من عملية الموت، وما يصاحبها بينما يزداد خوف النساء من موت أحبائهم أكثر من الرجال.

لا نعلم على وجه التحديد سبب هذه الفوبيا، ولكن البعض يربطها ببعض الأحداث الصادمة التي مر بها الإنسان، وربما يتذكرها أو لا يتذكرها.

وبالتالي فالحديث عن هذه المخاوف مع الطبيب أو المعالج النفسي لإدراك السبب، ومن ثم طرق التدخل والعلاج، هو أمر رئيسي في العلاج، وقد يحتاج الطبيب لوصف بعض مضادات القلق كدواء مساعد في العملية العلاجية.


اقرأ أيضاً:
سيطر على مشاكلك.. ولاتتركها تفسد حياتك
8 طرق طبيعية للتخلص من القلق
آخر تعديل بتاريخ 14 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية