السؤال:
أعاني من صعوبة في التوقف عن الأكل، حدث هذا معي عند بلوغي سن 13، ولي سنتين أعاني من هذا الشيء، ولقد زاد وزني 20 كيلوغراما بسبب تناول الطعام أكثر من 7 مرات باليوم.. شهيتي أصبحت أكثر، حاولت كثيراً التوقف عن هذا الشيء، ولكن لا فائدة، لم أكن أعلم بأني مصابة بنوع من اضطرابات الأكل، وهو اضطراب شره في الأكل.. أريد حلا.
الابنة الكريمة؛
أنا سعيدة بوعيك الذي سيشجعني لأتكلم معك بوضوح.. فالشره في تناول الطعام له أسبابه النفسية، فهناك من يصاب بالشره لاحتياجه للحب أو لشعوره بالفراغ أو ليتغلب على الملل أو لأن الأكل هو الوسيلة الوحيدة للترفيه.. وغير ذلك من الأسباب.



ما أريد أن أقوله إن سلوك الشره في تناول الطعام تكون له أسبابه النفسية، ومحاولة مقاومة السلوك بدون التعرف على هذه الأسباب النفسية والتعامل معها لن يؤدي إلا إلى تضخم وتوحش في السلوك المرفوض.

وما أنصحك به هو أنه عندما تهجم عليك الرغبة في تناول الطعام أن تتوقفي لدقائق معدودة، بدون حكم على نفسك أو لوم لها، ولكن فقط أن تتاملي داخلك وتتعرفي على الاحتياج وراء هذه الرغبة.. فإن كان مثلا الرغبة في الترفيه والشعور بالملل.. هنا اسألي نفسك هل يمكن تجربة نشاط آخر ممتع لك يخرجك من حالة الملل هذه، وهكذا.. أيا كان الاحتياج وراء الرغبة في الأكل فحاولي أن تبحثي عن سبل أخرى لتلبية هذا الاحتياج.

أنا أعلم أن ما اقترحه عليك لن يكون تطبيقه بمفردك سهلا، ولكن اقترحته لأني لمست فيك وعياً، فحاولي التطبيق بمفردك، ولكن إذا وجدت أن الأمر صعب فأنصحك باللجوء لمعالج نفسي وحبذا لو كان متخصصا في علاج اضطرابات الأكل، ولا أنصح باللجوء لاتباع الأنظمة الغذائية لتخفيض الوزن لأنه كما أخبرتك أن مقاومة السلوك ستزيده توحشا.. هيا يا ابنتي تحركي الآن وابدئي ونحن معك.
آخر تعديل بتاريخ 14 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية