السؤال: السلام عليكم ورحمة الله ، خضعت لعملية الرباط الصليبي والغضروف الهلالي منذ 11 شهراً وأتبعتها بــ١٢جلسة علاج طبيعي ولا يزال الألم عند ثني الركبة

الأخ إسلام؛
بعد عملية جراحة الرباط الصليبي واستئصال جزء من الغضروف قد يحتاج المريض لفترة علاج طبيعي طويلة للعودة لوضع ما قبل العملية. وهذه الفترة في بعض الأحيان قد تطول من مريض لآخر حسب درجة الإصابة بالركبة وهل يصحب ذلك بداية وجود خشونة بالمفصل في نهاية الأمر أم لا. وهذا الأمر ينطبق خاصة على الجزء الأمامي عندما يتم إعادة بناء الرباط بطريقة أخذ جزء من عظام الردفة (الصابونة) لتثبيت الرباط من الطرف.



ويبقى السؤال: هل هناك أعراض مثل عدم ثبات الركبة أو عدم القدرة على تحريك المفصل في اتجاه الحركة بسهولة؟ فإذا لم يكن هناك أعراض أخرى وهناك تحسن ولو ببطء يمكن الانتظار والاستمرار فى العلاج الطبيعي، أما في حالة عدم تحسن الألم ولو بالتدريج البطيء مع وجود أعراض تتعلق بميكانيكية الحركة فأنصح بعمل رنين مغناطيسي ومراجعة الطبيب المعالج لتقييم الوضع واتخاذ القرار المناسب.
مع تمنياتي لكم بالتوفيق.

آخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية