السؤال:
أنا مش بحب جسمي أبداً، ومن وأنا صغيرة جسمي أكبر من سني تقريباً، طول حياتي بعمل رجيم، أنا تعبت بعيط طول الوقت، ومش بحب نفسي، بكره جسمي وشكلي، حاولت بكل الطرق إني أحب نفسي، ولكن عمر ده ما كان بينفع، عملت رجيم كثير جداً، بس لو قل جسمي مش كثير، أنا تعبت ونفسيتي مدمرة جداً، حاولت كثير أفكر بإيجابية، ولكن الألم اللي جوايا بيغلبني، أعمل إيه علشان أحب نفسي وأثق بنفسي أكثر؟ وأنا شخصيه حساسة جداً.. بتأثر بكلام الناس بسرعة.. وحاولت ما أهتمش.. ولكن مش عارفة
أهلا وسهلا بك يا منة؛
شكلك وجسمك من الأمور المهمة في حياتك يا صغيرتي، ولقد قلت إنك قمت بعمل نظام غذائي كثيراً جداً، وأن استجابتك ضعيفة بالنسبة لمحاولاتك الكثيرة.

أقترح عليك أولا أن تقومي بعمل فحوصات تخص الغدة الدرقية، وعمل قياس وزن تفصيلي، والذي يوجد تقريباً في كل صالات الجيم في النوادي الكبيرة، فإن وجدت الغدة الدرقية بخير؛ فستكون الخطوة الثانية هي البداية من القياس لتكوني مع متخصص تغذية ورياضة يساعدانك بشكل واقعي على تحديد طرق الرياضة، والغذاء التي تساعدك للوصول إلى هدفك، وهناك رياضة الكارديو المتخصص لزيادة الحرق فابحثي عنها ومارسيها في المنزل.


وأفضل ما يمكنك عمله حتى تقومي بتلك الخطوات هو أن توقفي النشويات والدهون بعد الخامسة مساء، وتوقفي الطعام بعد التاسعة مساء، وتزيدي من شرب الماء ضعف ما تشربين، واجعلي بين كل وجبة ووجبة 3 ساعات فقط.

لكن من المهم جداً إلى جانب ما اقترحته عليك أن تستوعبي هذه النقاط:
- أنت في مرحلة المراهقة، والتي تحدث فيها تغيرات هرمونية تؤثر على مشاعرك، وأفكارك، وجسمك، ولها أثر كبير فيما تعاني منه، ولأني أراك فتاة واعية أتمنى أن تقرئي في هذا الموضوع، لتتفهمي الكثير من فورة مشاعرك وغضبك وعلاقتك لجسمك.
- أنت أكبر بكثير من مساحة جسمك وشكلك؛ فالناس عموماً لا تنجذب للجسم والوجه الجميل إلا إذا اقترنا بروح جميلة متميزة؛ فكم من فتاة تبدو جميلة متسقة الجسد لا نتحمل بقائنا معها 10 دقائق لتكبرها، أو سوء تعاملها أو غيره، ووجود فتاة جميلة شكلاً وموضوعاً بالطبع له أثر جميل، وأنت ستهتمين بملف جسدك من الآن بشكل علمي، وكذلك بجمال وتميز روحك.




- كل إنسان منا عبارة عن عقل يساعده في الطموح، والتصرفات المتزنة المميزة، ومشاعر يشعر بها ويقدمها لمن يستحق، وجسد يعتني به ويحترمه ويكون معه علاقة ود لأنه من يتحملنا في رحلة حياتنا؛ فعلاقة الرفض بيننا وبين جسدنا، أو علاقة الاستخدام فقط، علاقة صعبة تصعب رحلة الحياة، وكذلك الروح التي تتصل بالله تعالى فتجعلنا أرقى وأسعد، وتربطنا بمن خلقنا سبحانه؛ فنتزن ونتمكن من السير قدما في حياتنا؛ فأول ما تحتاجين إليه هو اكتشاف علاقتك بجسمك لتجدديها، وتحبيه فيستجيب لك، ومراجعة تلك المساحات دوما يا ابنتي.. هيا ابدئي.
آخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية