السؤال:
مرحبا، أنا متزوجة بسنة 1999، وعندي 7 أبناء، الأول والثالث منهم ولاده طبيعية، والبقية قيصرية، وبسنة 2017 حملت وأجهضت بالشهر الثالث، وبسنة 2018 حملت وايضاً اجهضته بشهره الثالث دون معرفة سبب تكرار الاجهاض، مع العلم أني لا أعاني من أي شيء، وكل شيء عندي سليم المبايض والرحم، ومافي أي التصاقات، ولا أعاني من أمراض إلا أن نسبة الدم عندي قليلة.. أنيميا وفقر الدم والثلاسيميا حامله لها فقط، والآن أريد أن أحمل، ولكن أجد صعوبة فبكل شهر يمر اعتقد فيه اني حاملاً، ولكن لا يصير حمل، وأخذ الأدويه الفوليك أسيد، وكبسولات القلب والفيتامينات والحديد؟ فما العمل؟ وكيف لي أن أحمل؟ وبماذا تنصحوني؟ للعلم أن عمري الآن 42 سنة
فريق صحّتك
فريق صحّتك
الأخت سلوى؛
تحية طيبة وبعد..
حالتك تحتاج إلى تقييم من قبل طبيب باطنية أولاً ليرشدك إلى الفحوصات اللازمة والعلاج اللازم للأنيميا التي تعانين منها، فعلاج الأنيميا ضروري جداً قبل التفكير في الحمل، ومن ثم عليك استشارة طبيب الأمراض النسائية لعمل تحاليل ومعرفة نسبة مخزون البويضات لديك، وقد يقوم بتوجيهك لعمل الحقن المجهري، كما قد يحتاج زوجك لعمل تحليل السائل المنوي.
تمنياتنا لكم بالذرية الصالحة وتمام الخلقة.


اقرأ أيضا:
ما سبب العقم الثانوي؟
حقائق لمساعدتك على الحمل
كيف تؤثر اضطرابات الدرقية على الحيض؟
7 خرافات شائعة عن العقم
هل توجد علاقة بين أكياس المبيض والخصوبة؟
عقم الذكور بين الأمل واليأس (ملف)
دوالي الخصية وعلاقتها بالخصوبة (ملف)


آخر تعديل بتاريخ 15 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية