السؤال:

أنا أصبت بالجدري المائي وأخذت دواء (لوفير) ثلاث مرات يوميا، وكريما مضادا للفقاقيع (جاراميسين) و (دهان كالاميل). في اليوم السادس من أخذ الدواء أحسست بحرقان في الفخذ الأيمن كله حتى الخصر مع ألم في الجهة اليمنى من البطن وعند الضهر من الجهة اليمنى أيضاً وألم في الرأس من الناحية اليمنى مع شعور بالإرهاق. توقفت عن أخذ الدواء. أرجو إفادتى بسرعة، هل ثمة أي خطورة في هذا؟؟



الأخت ابتسام؛
يبدو أن ما تصفينه يتفق مع الحزام الناري، وهو إصابة في الأطراف العصبية بفيروس الـvaricella/zoster، وهو شكل من إصابات فيروس الهيربيس ويحتاج للعلاج الفموي والموضعي لمدة أسبوعين.


والحقيقة أنا لا أعرف الجرعات التي تأخذينها من الدواء ومن الممكن إضافة علاجات أخرى للألم المصاحب تحتوي على مادة البريجابالين، وربما إضافة علاج فيروسي موضعي خصوصاً مع ظهور الفقاقيع.


نصيحتي لك باستشارة معالج الأعصاب وليس الأمراض الجلدية مع محاولة معرفة سبب الإصابة مثل هل أنت مصابة بداء السكري؟ هل تتناولين عقار الكورتيزون؟ ما سبب تثبيط جهاز المناعة لتصابي بالحزام الناري؟
مع تمنياتي لك بدوام الصحة والعافية.
آخر تعديل بتاريخ 8 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية