السؤال:
ابني عنده 10 سنوات ويعاني من الرشح.. ما هو أفضل علاج له؟
الأخ مصطفى؛
تحية طيبة وبعد..
علاج الرشح يعتمد على نوعه.
1- إن كان الرشح حادا، أي إصابة فيروسية لها علاقة بموسم الشتاء أو تغير الفصول، فعندها العلاج هو عرضي، أي أساسه علاج الأعراض المرافقة، فإن كان هناك حرارة أو ألم، نستطيع إعطاء الطفل مسكنا للألم مثل باراسيتامول أو إيبوبرفن، وفي حال احتقان الأنف يفضل استخدام محاليل الأملاح أو ماء البحر التي تكون على شكل بخاخات أو قطرات. أما في حال الاحتقان الشديد جدا فيمكن استخدام قطرات مضادات الاحتقان الأنفية أو حتى شرابات مزيلات الاحتقان الفموية بعد استشارة الطبيب.


2- في حالة الرشح المزمن، فهذه الحالة تنضوي تحت مسمى حساسية الأنف، والعلاج حينها يكون بالابتعاد عن العامل المحرض، إن استطعنا تحديده كالعطر أو الدخان، إضافة إلى الأدوية، وهي مضادات التحسس كمضاد الهستامين وبخاخات الأنف الخاصة بتحسس الأنف.
مع تمنياتي لطفلك بالسلامة والشفاء.
آخر تعديل بتاريخ 4 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية