تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الاضطراب ثنائي القطب لا يستجيب للعلاج

السؤال:
اتشخصت منذ أريع سنوات بثنائي القطب بعد مرورى بنوبة اكتئاب حادة تلتها نوبة هوس حادة.. ومنذ ذلك الحين أمر بتقلبات مزاجية حادة.. حياتي عبارة عن نوبة اكتئاب تستمر لستة أشهر تليها نوبة هوس تستمر لستة أشهر، وتعاد الكرة من جديد.. أتناول الأدوية بلا فائدة وأعانى من آثارها الجانبية.. أما عن حياتي فإنها مدمرة.. لا أملك أصدقاء.. أذاكر بصعوبة شديدة.. وفى أغلب الأحيان لا أستطيع أن أخرج من المنزل بمفردى من فرط القلق.. بماذا تنصحني؟ خاصةً وأنني قد يئست و أفكر مراراً فى الانتحار.
الصديقة الكريمة ندى؛
أشعر بألمك ومعاناتك، ونصيحتي لك أمران:
- الأمر الأول أن تتابعي تناول دوائك مع طبيبك، فهو من سيمكنه أن يغير الأدوية أو يعدل جرعاتها بناء على استجابتك للعلاج وبناء على الأعراض الجانبية.
- الأمر الثاني هو أن تطلبي من طبيبك أن يقدم لك الجلسات النفسية أو يحيلك لمن يقدمها أو يلحقك بمجموعة علاجية، فأنت في أشد الاحتياج لأن تكوني في علاقة علاجية يصلك فيها القبول والحب والانتماء.. مع دعواتنا لك بالصحة والعافية.


اقرئي أيضاً:
الاضطراب ثنائي القطب (ملف)
آخر تعديل بتاريخ 27 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية