السؤال:
كنت على طول بطلع من الاوائل في الدراسه، وفي تالته ثانوي سقطت مع إن والله أكتر سنة ضغطت على نفسي فيها، ويوم النتيجه كل زمايلي فرحوا ما عدا انا، وقعدت سنه وشايف زمايلي راحو الكليات اللي نفسهم فيها، وأنا مكتئب حتى لما جبت الكليه اللي نفسي فيها مفرحتش خالص، ودلوقتي في الكليه مع دفعه أصغر مني، وبشوف زمايلي كل يوم سابقني، وكان في ناس معايا في اللجنه غشوا وسبقوني في نفس الكلية، وأنا اللي سقطت، حتى أهلي قالولي إنت طول السنين اللي فاتت كنت بتغش، وتالته ثانوي اللي كشفتك.
الصديق الكريم؛
رسوبك في الثانوية كان صدمة شديدة لك، وذلك لأنها صدمة ليست متوقعة، ولأنك لا تقبل فشلك. رغم أننا بشر نفشل أحياناً وننجح أحياناً، وجزء من نضجنا أن نقبل احتمالية فشلنا، ونعمل على تجاوز هذا الفشل ونجعله سلماً لنجاحنا في خطوات تالية.



لقد استطعت فعلاً أن تتجاوز إجرائياً صدمة فشلك، ونجحت في السنة التالية وحققت النتيجة التي ترجوها، ودخلت الكلية التي تريدها، ورغم ذلك ما زلت محبوساً نفسياً في لحظة الفشل، وذلك لأنك ما زلت لا تقبل فشلك.. والحقيقة أنك يا صديقي في أشد الاحتياج لقبول احتمالية فشلك. لتستطيع أن تسعى في دروب الحياة ببراح وبدون خوف. فعدم قبول الفشل سجن يكبلنا ويمنعنا من تحقيق أحلامنا.



في هذه اللحظة أنت مسؤول عن أن تخرج نفسك من السجن الذي تسجن نفسك فيه، وأن تقبل أنك بشر يمكن أن تفشل، ولكن إذا وجدت أنك لا تستطيع بمفردك تجاوز هذه المحنة فلا تحرم نفسك من طلب المساعدة المتخصصة فقد لا تستطيع الخروج من الصدمة بمفردك.
آخر تعديل بتاريخ 7 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية