تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

مخطوبة وآثار التحرشات السابقة لا تفارقني

السؤال:

أنا فتاة مخطوبة، ومنذ طفولتي أتعرض للتحرش من قبل الأقارب أو في الشارع، أصبح لدي خوف من العلاقة الحميمة، رغم أنني في بعض الأحيان أرغب في احتضان خطيبي لولا أنه حرام.. أعجبت من قبل بشباب آخرين، وكان الإعجاب عن بعد، لذلك أجد صعوبة في إدراك وجود شخص في حياتي، وبداخلي سواد التجارب القاسية، ولا أريد ظلم زوجي فيما بعد.. ماذا أفعل؟


الصديقة الكريمة سارة؛
أنا سعيدة بوعيك بنفسك، ونعم يا صديقتي هناك بداخلك جزآن.. جزء الأنثى الطبيعية التي تريد أن تحب وتُحب، وتحتضن وتمارس الجنس الحلال، وفي نفس الوقت هناك جزء آخر أو صوت آخر بداخلك.. الجزء الذي تعرض للاعتداء من الرجال مدى حياتك.



اقبلي صديقتي وجود هذين الجزأين بداخلك، اقبلي مخاوفك من الرجال، وخوفك من الجنس، وفي نفس الوقت اسمحي لجزء الأنثى أن يكون في علاقتك مع خطيبك. ولكن إذا لم تستطيعي تحقيق التوازن بين الجزأين فأقترح عليك أن تستعيني بمتخصص يساعدك في تحقيق التوازن بين أجزائك الداخلية.
آخر تعديل بتاريخ 24 سبتمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية