السؤال:
تعاني أمي بعد وفاة والدها من برودة شديدة، ورجفة مع ألم في الجسم، وزرقان في اليدين والرجلين، وتبدأ الحالة في المساء، ومعها يكون نومها متقطعا، والفحص أثبت وجود ارتفاع في ضغط الدم لا غير، وتم إعطاؤها مسكن فولترين، علما أنه مر أسبوع وهي على هذه الحالة.. ماذا أفعل؟ وأي تخصص نراجع؟
عزيزتي الفاضلة؛
وصلتني استشارتك، ونمتن لك على ثقتك بنا راجين أن نكون عند حسن ظنك.
ألم الفقد شديد، وبخاصة إن كان الفقيد من أحبابنا وذوينا المقربين، ومن حقنا أن نسمح لمشاعر النوح والحزن بالظهور، كي يمكننا تجاوز هذه التجربة.


لا بد من استبعاد أي أسباب عضوية للأعراض تزامن ظهورها مع الحادث وتفاقمت به، وتلك مهمة الطبيب الأولى أو الممارس العام إن كان هو الدرجة الأولى لمناظرة المريض في بلادكم، وإلا فالتخصص الأقرب هو طبيب الأمراض العصبية.


في ما يخص تخصصي النفسي يا عزيزتي، لم تذكري وقت الحادث، لكنني أخمن أنه قريب من أسبوع، وهي مدة ليست كافية للحكم بخلل مزاجي.. والمطلوب منكم أن تسمحوا لها بالتعبير والكلام، وامنحوها الدعم المرحب والقبول الجذري لها لتتمكن من منحه لنفسها.. ورجائي لها بالسكينة والعافية والسلام.
آخر تعديل بتاريخ 9 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية