السؤال:

مصابة بسرطان الثدي، وتم استئصال الثدي، وتعالجت بالعلاج الإشعاعي والهرموني، عبارة عن إبرة تحت الجلد وحبوب مرة في اليوم. العملية كانت في ديسمبر ٢٠١٧. نفسيتي كثير تعبانة من زيادة الوزن وفقدان الثدي. هل أستطيع القيام بعملية تجميل لشد البطن وإعادة ترميم الثدي حاليا. مع العلم أنني أتممت العلاج الإشعاعي 23 مارس 2018، يعني قبل عشرة أيام.


الأخت أم يمنى؛
في البدء نحمد الله على سلامتك، ونرجو لك تمام العافية، وبعد..
يجب أن تعلمي أنك لست الوحيدة التي تعاني من سرطان الثدي، بل هناك الملايين من النساء ممن يعانين من نفس المرض، وهناك غيرهن ممن يعانين من أمراض أخرى مختلفة، لذلك نتفهم حزنك وما مررت به من صعوبات كزيادة الوزن والآلام النفسية التي تعقب استئصال الثدي، إلا أنك- والحمد لله- تستعيدين صحتك يوما بعد يوم، وهذا الأمر في غاية الأهمية.



والعلاج الإشعاعي يكون ضروريا للتخلص من الخلايا السرطانية التي لم يتم استئصالها أثناء الجراحة وتحقيق الشفاء التام، وكذلك لتقليل فرصة الإصابة بالمرض مرة ثانية، لذا فإن هذا العلاج له عدة فوائد.

ومع ذلك، فإنه يسبب عددا من الأضرار الجانبية التي يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على نتائج عملية إعادة ترميم الثدي، مثل:
- تضرر بعض الخلايا السليمة.
- التورمات والحروق السطحية التي تحصل للأماكن التي تتعرض للإشعاع.
- تقليل سرعة التئام الجروح مع زيادة احتمالية إصابتها بالعدوى.
- ترقق الجلد وتغير مطاطتيه، إضافة إلى تقليل كمية الدم الواصلة له.



لذلك ولكي تضمني نتائج جيدة لعملية ترميم الثدي لديك، يفضل تأخير العملية لفترة تتراوح بين 3-6 أشهر بعد الانتهاء من العلاج الإشعاعي، وأثناء فترة الانتظار هذه ينصح بممارسة الرياضة بشكل يومي، لما لها من فوائد على صحة جسمك وصحة الجلد أيضا، إضافة إلى تناول الغذاء الصحي.
آخر تعديل بتاريخ 23 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية