ابن 16 محبوس في سجن الأحكام

السؤال:
انا انطوائي جدا، مبحبش الاختلاط مع حد غير قليل جدا، وبكره فكرة اني اذاكر خالص، وخجول جدا، ونفسي اكون اجتماعي واكون عندي لباقة في الحديث، وقدرة في الاقناع، ونفسي احب اني اذاكر لأني مبحبش اذاكر نهائي، ونفسي ادخل هندسة، مش عارف ازاي بس ده حلمي، وطول ما انا بكره المذاكرة كده اكيد مش هحققه ارجو المساعدة ❤
الابن الجميل عبد الله؛
صوت مين يابني اللي بيتكلم.. ده مش صوتك.. مين اللي مبهدلك أحكام كده؟ كل دي أحكام حاكم بيها على نفسك.. انطوائي.. مش بحب المذاكرة.. مش لبق.. ماعنديش قدرة على الإقناع.. مش هاعرف أدخل كلية هندسة.. هافشل في تحقيق أحلامي... إلخ.

أقولك سر خطير.. طول ما انت مبهدل نفسك أحكام ومقارنات مع الآخرين مش هاتعرف تحل ولا هاتغير حاجة في نفسك.



وأقولك على سر أخطر كمان.. كل اللي انت شايفهم أحسن منك.. وأكثر منك اجتهادا.. وأكثر منك لباقة.. وأكثر اجتماعية.. وكل اللي انت عمال تقارنهم بنفسك عندهم من اللي عندك بالضبط.. مشكلة اننا نحكم على أنفسنا ونقعد نقارنها ونشعر ان نفسنا مش كفاية دي مشكلة عالمية، وتقريبا كل البشر بيعانوا منها.



طيب ايه الحل؟ الحل انك تقبل نفسك زي ماهي.. كلها على بعضها بدون أي شروط.. وتحبها زي ماهي.. بما فيها من ضعف وفشل وخوف وقلق.. تحبها بكل جوانب ضعفها.. وتبطل تتخانق مع الأجزاء اللي انت شايفها ضعيفة من نفسك.. ودي يابني هي الوصفة السحرية لتغيير النفس.. وتغيير النفس مش معناه انها هاتبقى كاملة ومثالية.. احنا بشر وبشريتنا تقتضي اننا مش كاملين، وعمرنا ما هانبقى كاملين، وفينا ضعفنا، وبنغلط نعمل حاجات صح أحيانا، وبنفشل وبننجح أحيانا أخرى، وبنقع ونقوم، فينا الجبن وفينا الشجاعة، بنحب ونكره.. وكله بيكمل بعضه، ويوم مانتصور - أو اللي حوالينا يصوروا لنا - اننا كاملين هو اليوم اللي بندفن فيه أجزاء مننا، ونعيش مزيفين ومش حقيقيين.


خلاصة كلامي يابني انك محتاج تقبل نفسك زي ماهي.. ومحتاج تبطل تحكم عليها.. وبطل تضغط عليها علشان تبقى مثالية.. وبطل تقارن نفسك بالآخرين.. كون نفسك وبس.. وبالراحة وواحدة واحدة ابدأ ركز في دراستك من غير ضغط.. وشوف ايه اللي ممكن تعمله يحببك في الدراسة.. أو على الأقل شوف ودور واستكشف اللي بتحب تعمله وركز فيه، ونفس الحكاية بالنسبة للعلاقات الاجتماعية.. شوف انت بتحب تكون مع مين من الأهل أو الأصحاب.. ولو حتى واحد بس واعمل علاقة معاه.. اتكلم معاه براحتك.. مش لازم تكون لبق.. سيب نفسك وكون تلقائي.. ولما تحس انك اكتسبت ثقة في هذه العلاقة وسع الدايرة شوية وضيف حد ثاني.. ومع الوقت هاتلاقي الدايرة الاجتماعية حواليك بتكبر، وانت بتكتسب ثقة أكثر يوم وراء يوم.



الرحلة دي ممكن تمشيها لوحدك.. وممكن تمشيها مع صديق يونسك المهم يكون عارف يقبلك زي ما أنت من غير أحكام ولا شروط.. وفي أحيان كثيرة بنحتاج ونس من حد متخصص.. فلو لقيت نفسك محتاج ده ماتبخلش على نفسك ودور حواليك على معالج أو طبيب نفسي ترتاح له وكمل معاه مشوارك.. ودمت بخير.
آخر تعديل بتاريخ 27 يوليه 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية