السؤال:
عندي ضعف نظر وانحراف من الصغر وكسل وظيفي بالعين اليسرى بـ 2013 درجات نظارتي نص درجه لليسار ودرجه ونص لليمين نقص وانحراف درجه ونص لليسار و نص لليمين بعد 3 سنواات بـ 2016 اصبحت درجتين ونصف لليسار ودرجتين وربع لليمين والانحراف ايضا اصبح 2و3ارباع لليسار ودرجه لليمين، وهذه السنة زاد الانحراف بمقدار تلت ارباع لليسار وربع لليمين، اجريت صورة للقرنية من أجل عمليه الليزر وكانت النتيجه يوجد ترقق في القرنية حيث كانت سماكتها 450 لدي وقلي الدكتور انها ممكن تكون قرنية مخروطية وانتظر سنة لاعمل صورة تانيه شو اعمل
فريق صحّتك
فريق صحّتك
الأخت الكريمة علا؛

أهلا ومرحبا بك ونشكرك على ثقتك في صحتك؛
ألف سلامة عليك؛
من تاريخك المرضي والذي يتميز بتسارع تدهور النظر في مرحلتك العمرية الحالية، ومع سمك قرنية أقل من 500 (المتوسط في الشخص الطبيعي حوالي 530) فإن التشخيص الأقرب فعلا لحالتك هو القرنية المخروطية (Keratoconus) وهو مرض في العين تتحدب فيه القرنية، تدريجيا، وتتحول من شكل قبة متناظرة إلى شكل يشبه المخروط غير المتناظر. هذا الشكل يؤدي إلى انخفاض في حدة البصر وإلى تغيير في النظارات الطبية بشكل مستمر كما يحدث في حالتك.


يتم تشخيص القرنية المخروطية من خلال مزيج من الفحوصات، وأنت الآن في حاجة للتأكد من وجود القرنية المخروطية، وبالإضافة لفحص سمك القرنية يمكن إجراء الفحوصات التالية:
1. فحص المصباح الشقي
وهو جهاز يعتمد على مجهر يسمح بفحص العين بتكبير عال، وفي حالات القرنية المخروطية المتقدمة يمكن تمييز تحدب القرنية وترققها.

2. تضاريس القرنية
هذا الفحص هو الوسيلة الأولى لتشخيص القرنية المخروطية، وفيه يتم تصوير القرنية وبناء خريطة طوبوغرافية لسطح القرنية. تظهر الخارطة بدقة نسبية تحدب القرنية في كل نقطة، وهذا الفحص سريع وسهل التنفيذ، وخلال دقيقة تقريبا يتم الحصول على صورة ملونة للقرنية. بواسطة هذا الفحص يمكن تتبع تقدم تحدب القرنية بدقة.

أما علاج القرنية المخروطية فيشمل عدة مراحل، ويعتمد على عدة عوامل مثل مدى حدتها، ودرجة تطورها عند التشخيص، وقدرة الرؤية لدى المريض.


وفي الحالات الخفيفة من المرض، فإن النظارات أو العدسات اللاصقة اللينة يمكن أن توفر حلا لتحسين الرؤية. ولكن مع تقدم المرض وازدياد عدم تناظر القرنية وتحدبها، نضطر للجوء للحل الجراحي.

* الجراحات المتوافرة لعلاج القرتية المخروطية هي:
- زرع حلقات في القرنية
الحلقات مكونة من قسمين نصف دائريين، يتم زرعهما في القرنية، وهذه الحلقات مصنوعة من مادة صلبة، وعن طريق تثبيتها في القرنية فهي تحدث تغييرات في شكل القرنية وتقلل من تحدبها.

- استخدام العقد المتعامدة
هو أسلوب علاج جديد يستند على تشكيل عقد متعامدة بين ألياف الكولاجين في القرنية. الكولاجين هو البروتين الذي يبني القرنية. الافتراض الكامن وراء هذا العلاج هو أنه من خلال تقوية وتشديد نسيج القرنية سيكون من الممكن وقف عملية تحدبها، وخاصة إذا تم تنفيذ العلاج في مرحلة ظهور القرنية المخروطية، أو بدايات تطورها.


- زراعة قرنية
هي الخيار الأخير إذا فشلت طرق العلاج الأخرى، ويتم الحصول على القرنية المزروعة من متبرع، وهي عملية لها فرص واحتمالات نجاح كبيرة؛ لأن القرنية لا تحتوي على الأوعية الدموية، وبالتالي فإنها غير معرضة لجهاز المناعة، مثل غيرها من الأعضاء الأخرى. لذلك، فان خطر رفض القرنية بعد الزراعة الناجحة منخفض بالمقارنة مع عمليات زرع الأعضاء الأخرى.

الأخت الكريمة هذه هي طرق التشخيص والعلاج المتاحة، والطبيب المعالج هو الأقدر على اختيار ما يناسبك لأنه هو من يناظر حالتك إكلينيكيا، مع تمنياتنا بدوام الصحة والعافية

آخر تعديل بتاريخ 11 يوليو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية