السؤال:
السوال لشخص غيرى..
بنت عمرها 21 سنه كانت مربية كلب لمدة سنتين، وأول ما تم السنتين بدأ يعضها كتير في ايديها كل ما يشوفها، العض ده ساب أثر وعلّم فى إيديها.
حطت مراهم وأدوية، لكن الجروح بقي شكلها زي الحروق.. 
مش عارفين هل في حل بالأدوية برده أو لازم جراحة؟
ولو كان الحل في الجراحة.. نروح لجراح تجميل أم جلدية؟
الأخت الفاضلة؛
تحية طيبة..
إن ما حصل معك هو تجربة قاسية بالتأكيد، ونحن نشعر بالحزن لذلك.
بداية؛ واضح من السؤال أن زمن التعرض لتلك العضات كان قبل فترة ليست بالقصيرة، الأمر الذي ترك ندباً صعبةً على حد وصفك، لذلك لن نتطرق هنا إلى طرق التعامل الأولية مع عضة الحيوان مثل التعقيم واللقاح، والتي يجب أن تكون صديقتك قد تعاملت مع طبيب بشأنها في وقت تعرضها للعض، وقبل الكلام عن علاج الندب، يجب أولاً التأكيد على إبعاد الكلب عن المريضة لتجنب تكرار الأمر معها مرة ثانية.

بصورة عامة فإن  ظهور الندب هو أمر شائع أثناء وبعد التئام الجروح، وهناك العديد من أنواع العلاج لتخفيف وإخفاء آثاره، إلا أن أغلبها (خاصة الطرق غير الجراحية منها) يحتاج إلى الصبر والمداومة على استعمالها لفترة طويلة، حيث يعتمد اختيار العلاج الأمثل على موقع الندب، نوعها (متضخمة مرتفعة أم ضامرة، منخفضة أم متكاثرة، جدرية أو ما يطلق عليها الكيلويد)، مساحتها إضافة إلى زمن البدء بعلاجها.

يمكن استخدام الطرق غير الجراحية أثناء السنة الأولى (مع إمكانية استخدام الطرق الجراحية للندب الكبيرة أو المعيقة للحركة) وهذه الطرق هي:
- المساج المستمر
مع استخدام زيت اللوز أو العسل أو الفازلين أو الألوفيرا، حيث أن المساج يحسن من الدورة الدموية، ويبقي الندبة رطبة، ويكسر الأنسجة الليفية المكونة للندب.

- المستحضرات المحتوية على السليكون (الجل أو الرقائق).
ينصح بوضعها أثناء فترة النوم ليلاً، إذ توضع لمدة 12 ساعة يومياً ولمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

- حقن الستيرويد
تستعمل لتصغير الندب وجعلها مستوية مع مستوى الجلد،حيث يحقن الجلد بحقن الستيرويد لثلاث مرات (بين المرة والمرة 6 أسابيع)، ويمكن الاستمرار بالحقن إذا كانت الاستجابة جيدة.
ويعمل الستيرويد على إبطاء عملية إنتاج الكولاجين، إضافة إلى إذابة الكولاجين الزائد الموجود في الندب التي يتم حقنها به.

- العلاج بالليزر
هناك العديد من أنواع الليزر المستخدمة لعلاج الندب، ويتم تحديد النوع الذي يتم العلاج به بحسب نوع الندب، وزمن بدء العلاج..
فمثلاً يتم استخدام ليزر "الصبغات الوميضي (Pulsed Dye Laser)" لعلاج الاحمرار في منطقة الندب في أثناء فترة التئام الجرح، ويعمل أيضا على تسطيح المنطقة.
أما ليزر "ثنائي أوكسيد الكاربون الكسري" فيتم استعماله مع الندب المتضخمة ومع الندب المتجدرة بعد اكتمال عملية التئام الجرح، حيث يحسن من شكل الندب ويجعلها أكثر مرونة.

- الضغط المستمر
وذلك باستخدام ضمادة خاصة تقوم بالضغط على الندب لمدة 23 ساعة يومياً لمدة ستة أشهر إلى 12 شهراً.
أما علاج الندب بعد السنة الأولى، حيث تكتمل عملية التئام الجرح، فقد تكون استجابة الجسم للطرق السابقة ضعيفة، لذلك يفضل علاجها بالطرق التالية:
- صنفرة الجلد
يستخدم الطبيب جهاز الصنفرة الكهربائي لإزالة الطبقة العلوية الجلد من الندب، إذ تعمل هذه الطريقة على تنعيم الندب، وتستخدم هذه الطريقة مع الندب الصغيرة أو ندب الشق الجراحي، لذلك فإن هذه الطريقة لا يمكن اعتمادها بشكل كلي مع حالة مريضتك، إلا أنه يمكن استخدامها من الندب الصغيرة إن وجدت لديها.

- الطرق الجراحية
بالترقيع أو بتوسعة الأنسجة، ويفضل أيضاً استخدام الحقن بالسترويد معها، وهذه الطريقة تستخدم مع الندب الكبيرة والمستعصية (التي لا تستجيب للعلاجات السابقة).

- العلاج بالليزر
وهنا يمكن استخدام الليزر الكسري او ليزر ثنائي أوكسيد الكربون الكسري.

وفي كل أنواع العلاجات التي تم ذكرها يمكن مراجعة طبيب الجلدية أو الجراحة التجميلية، إلا في حالة استخدام الطرق الجراحية، فعندها يفضل مراجعة طبيب الجراحة التجميلية.

وهناك مستحضرات مفيدة لعلاج آثار الحروق مثل contratubix gel ،mederma bioCorneum plus SPF 30.

آخر تعديل بتاريخ 14 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية