السؤال:
أعاني كما قال الأطباء من ارتجاع في صمام القلب لعيب خلقي، ولم يعطوني أي أدوية، وقيل إن حالتي ليست خطيرة، عليّ أن أتجنب فقط التدخين والغضب. سؤالي هل ستتطور حالتي مع الزمن؟ وما أثر ذلك على عضلة القلب والزواج والإنجاب، وما أضرار التدخين في ذلك بحال عدم التوقف
الأخت أمل؛
ارتجاع الصمام التاجي الخلقي حالة كثيرة الحدوث عند الإنسان، ولا تؤدي في أغلب الأحيان إلى أي حالة مرضية تحتاج إلى علاج دوائي أو جراحي، لكنها قد تتطور أحياناً وتزداد مع الزمن لتسبب اضطرابات في نظم القلب وقصور مهم في الصمام التاجي، وعند ذلك تحتاج إلى العلاج.



وفي الحالات البسيطة مثل الحالة المذكورة في السؤال، لا تحتاج إلى شيء سوى المتابعة لدى طبيب مختص بأمراض القلب وإجراء الإيكو القلبي كل سنة، لكشف أي تغير في حالة القلب بشكل مبكر والقيام بما قد يلزم من علاج. ولا يوجد سبب طبي يمنع الزواج والحمل والإنجاب الطبيعي في الحالات البسيطة وغير المتقدمة. أما التدخين فأخطاره على الحمل والصحة العامة أكبر بكثير.

آخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية