السؤال: السلام عليكم؛ لقد تعرضت لتسمم غذائي خارج البيت ولم تمر بعد أكلي وجبة الغداء سوى 12 ساعة وبدأت الأعراض تظهر مصحوبة بحرارة حادة (39). لدي تخوف أن يعود ذاك الوجع رغم أني أخذت كل علاجي لكن دائما أكون حذرة في كل شيء أتناوله مخافة ان يعود التسمم لأن هناك من يقول إن البكتيريا والطفيليات تبقى دائما في الجسم.

عزيزتي Saida؛
تحية طيبة وبعد..
يحدث التسمم الغذائي بكثرة، منه ما يكون بسيطاً غير مصحوب بأعراض خطيرة، وقد يكون خطيراً ويهدد حياة الشخص المصاب، من الواضح أنكِ مررتِ بتجربة صعبة جعلت لديكِ ردة فعل مخيفة تجاه الموضوع، ولكن أود إخباركِ أنه ما دمتِ تناولت علاجك وتماثلت للشفاء فلا داعي للقلق بشأن بقاء البكتيريا في جسمكِ (أغلب حالات التسمم ناتجة من البكتيريا وقد تكون نتيجة طفيلي أو فايروس أو مواد محسسة)، لأن التسمم الغذائي ليس بمرض مزمن، وعادة لا تبقى له آثار طويلة المدى إلا عند الأشخاص الضعيفي المناعة.

* نصيحتي لكِ:
- اختيار الأطعمة من الأماكن المعروفة والتي تخضع للرقابة الصحية.
- الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين قبل وبعد الطعام.
- طبخ الطعام وتغطيته بشكل جيد.
- الاهتمام بالنظافة العامة للمطبخ وأدوات الطهي.
- تناول الطعام بعد الطهي وتجنب تخزينه لفترات طويلة.
- التأكد من نظافة أماكن تخزين الطعام ودرجة حرارتها.

آخر تعديل بتاريخ 29 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية