رضيعي لا ينام.. وصفة تفصيلية

السؤال: ابنتي عمرها 11 أسبوعا ولا تنام بشكل كاف، معظم نومها لا يتجاوز العشرين دقيقة كل ساعتين سواء في الليل أو النهار، هل يعتبر هذا الأمر طبيعيا بهذا العمر أم إن هناك خطبا ما؟
تحية طيبة وبعد..
عزيزتي؛
أحببت أن أشرح لك بعض المعلومات عن النوم عند الأطفال حديثي الولادة:
- ينام حديث الولادة حوالي 16 إلى 18 ساعة يوميا، تقل تدريجيا حتى تصل إلى 12 ساعة عند سن السنة تقريبا.
- لديه برمجة إلهية للنوم والاستيقاظ، فعندما يبكي يكون إما من أجل الطعام أو الرغبة في الراحة.
- يفضل النوم على صدر أمه أو بين ذراعيها.
- معظم الأطفال يخلدون إلى النوم بينما يرضع الطفل من أمه أو الزجاجة، وبعد فترة يصبح النوم مرتبطا عنده بهذه الطريقة، ولذلك يفضل نقل الطفل لفراشه عندما يشعر بالنعاس وقبل النوم بشكل كامل.
- قد يقاوم الطفل ذلك ويستيقظ ويبكي، لذا كرري الرضاعة حتى إذا شعر بالنعاس ضعيه في فراشه وكرري ذلك حتي يتعود على النوم دون رضاعة.
- يصدر بعض الأطفال أصواتا خلال النوم وهذا لا يدل على الاستيقاظ ولا يعني أنه يحتاج للمساعدة.
- من الخطأ الاعتقاد أن إبقاء الطفل مستيقظا نهارا يجعله ينام ليلا بصورة أفضل.
- استخدام القماط قد يساعد على النوم أفضل في الشهور الأولى.
- لكي يتمكن الطفل من التفريق بين النهار والليل، اجعليه ينام نهارا في غرفة مضاءة يسمع فيها أصواتا، أما ليلا فاجعلي الضوء خافتا والصوت هادئا مما يساعد الطفل على النوم الهادئ.
- استخدمي صوتا هادئا بسيطا بجواره (راديو أو شريط تسجيل أو أغنية من الأم أو حتى صوت مروحة هادئ).
- يفضل أن يكون فراش الطفل دافئا ودرجة حرارة الغرفة حول 20 درجة مئوية.
- دورة النوم عند الطفل حديث الولادة حوالي 45 دقيقة فقد يستيقظ بعد ساعة، وهو لا يملك مهارة النوم مجددا بمفرده، لذا يحتاج من الأم أن تساعده على ذلك، وتكسبه هذه المهارة بأن تجعله يلامس جسما طريا مثل لعبة، أو بطانية، أثناء تنويمه، ثم وضع هذه اللعبة أو البطانية بجواره وهو نائم، فإذا استيقظ لامسها فتذكره بطريقتك معه فينام مرة أخرى بمفرده.

*** أسباب تمنع نوم الطفل جيداً
- الغازات البطنية.
- صعوبة التبرز.
- تأثير الحفاضات.
- الأصوات المزعجة.
- آلام التسنين بعد الشهر الرابع.
- المرض، وخاصة آلام الأذن الوسطى.
- الشعور بالبرد أو الحر.

عزيزتي؛
بالنسبة لطفلتكم، إن كان نموها طبيعيا وكذلك الرضاعة بطريقة طبيعية ولا تعاني من أي شيء آخر، مثل حرارة أو إمساك أو غازات، فإن شاء الله لا يوجد ما يدعو للخوف وسوف تتحسن بالتدريج.

ويفضل جعلها تنام على صدر أمها، مع وجود صوت هادئ بالجوار، ومن الممكن وضع القماط عليه.

تمنياتنا لكم ولطفلتكم بالسعادة.

آخر تعديل بتاريخ 8 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية