التوحّد لدى الأطفال

السؤال: التوحد لدى الأطفال هل يمكن الشفاء منه؟ وهل هناك دواء فعال للعلاج من التوحد؟ مع العلم أن نسبة التوحد عند ابني بسيطة (سمات توحد) وأنا ألاحظ تحسناً، ولكن هل يمكن أن يرجع الطفل طبيعياً 100%.
عزيزي الأستاذ جمال؛
في البداية من المفيد أن أوضح أن التوحد اضطراب نفسي وليس مرضاً، والفرق بين الاثنين هو إجابة سؤالك، فاضطراب التوحد النفسي هو مجموعة من الأعراض التي تستمر لفترة طويلة (في الأغلب طوال العمر)، أما المرض فيتوقع أن تختفي أعراضه بعد أخذ العلاج، وفي حالات تقدم التوحد يمكن أن تتحسّن الأعراض ولكنها لا تختفي، مثل تحسن التعببير اللغوي وتحسن الاتصال البصري والاعتماد على النفس.. إلخ.

و حيث إنك قلت إن ابنك يعاني من السمات، فبالعلاج والتمارين السليمة من الممكن جداً في عمر المراهقة ألا يشعر من حوله بأي اختلاف عن المراهقين الآخرين. 

آخر تعديل بتاريخ 19 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية