بعد نزلة البرد.. طفلي في حالة هيجان

السؤال: طفلي أصيب بنزلة برد وبدأ يشفى منها لكن بقي في حالة هيجان دائما يبكي. ماذا أفعل؟
الأخ محمد؛
تحية طيبة وبعد..
إن الإصابات الفيروسية كالزكام بشكل عام تؤثر في مزاج الطفل وتجعله أكثر كآبة وتململا ويبقى هذا التغير مرافقا له لعدة أيام بعد زوال الزكام، لكن في حال وجود هياج كما وصفت فقد يكون ناتجا عن الألم، وفي هذه الحالة فإجراء فحص طبي دقيق لمعرفة ما اذا كان هناك التهاب في الأذن الوسطى هو أمر ضروري جدا.
إن التهاب الأذن الوسطى أو ارتفاع الضغط فيها لوجود انصباب سائل ضمن حجرتها هو أمر شائع أثناء الزكام، ويتطلب علاجا فعالا لذا ننصح بإجراء الكشف الطبي مرة أخرى.

اقرأ أيضا:
علاجات شائعة للبرد.. ضارة وغير فعالة
التهاب الأذن الوسطى.. العلاج والوقاية
نزلات البرد للأطفال الرضع.. علاماتها ومضاعفاتها
هل يوجد علاج للأطفال من نزلات البرد؟

آخر تعديل بتاريخ 5 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية