السؤال: بعد التحية.. أتناول مسكّنات ومضادات للألم وكذلك باسطا للعضلات، منذ حوالي سبعة أعوام، أتناولها بصفة غير منتظمة أي كلما انتابتني نوبة شديدة من الألم، وذلك لمعاناتي من انزلاق غضروفي وبعض آلام الروماتيزم. هل لذلك أثر على الكلى؟ وذلك لأنني أصبحت أشعر بألم بسيط في كل من الجنبين الأيمن الأيسر، وآلام شديدة بالمعدة. فما الحل؟

أغلب المهدئات ومسكنات الألم تفرز من الجسم عن طريق الكليتين.
وعند استخدام هذه الأدوية لفترات طويلة، وبجرعات زائدة، قد تسبب تغيرات في وظيفة الكلى.

فإذا كنتِ تشعرين بألم ناحية احدى الكليتين، أنصح بإجراء فحوصات للدم، للتأكد من سلامة الكلى، ومن أجل تدارك أي إشارات مرضية أو أعراض كلى مرضية.

من الناحية الثانية، لا ينصح بالإفراط في تناول المسكنات والمهدئات ، وتناولها  تحت إشراف طبي.
أما بالنسبة للمعدة، فعند تناول أدوية للروماتيزم، كالكورتيزون، فيفضل تناول دواء لحماية المعدة من خلال النظام العلاجي.

مع تمنياتي لك بالشفاء.

آخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية