هل استخدام السوائل المطهرة أفضل من الماء والصابون؟

السؤال: أخبرتني جارتي أن مسح الأيدي بالسوائل المطهرة (مثل الكحول) أفضل من الماء والصابون، لمنع عدوى الرشح والإنفلونزا، فهل هذا صحيح؟

أولا، نؤكد أن تطهير الأيدي بعد مس الحاجيات التي يستخدمها أكثر من شخص (خاصة الحمامات العامة وعربات التسوق وأدوات الرياضة في النوادي)، أو بعد مصافحة الغرباء، أمر ضروري جدا للوقاية من عدوى الحمى الراشحة (الفيروسات)، فاليدان مأوى لأكثر من 10 ملايين من المخلوقات المجهرية، وقد ثبت بما يقطع كل شك أن عدوى الرشح والإنفلونزا تحدث من انتقال هذه العوامل الممرضة من اليد للفم أو العينين.

أما بالنسبة لوسيلة التطهير فإن الماء والصابون يعدان أفضل الوسائل لغسل الأيدي من القاذورات أو الطعام. وأما بالنسبة للتخلص من الفيروسات، فقد وجد في دراسة أجريت في نيوزيلندا أن المطهرات (كالكحول والجيل) لا تمنع عدوى الرشح أو الإنفلونزا بين تلاميذ المدرسة بشكل فعال.

وإذا كان لا بد من استخدام المطهرات، فيجب أن يكون تركيز الكحول فيها 60 في المائة على الأقل.

لذلك ننصحك بدلك الأيدي بالماء والصابون لمدة حوالي 20 ثانية، في كل مناسبة تخشين فيها من العدوى، (وتأخذ هذه النصيحة أهمية خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال الرضع وكبار السن)، ولا بأس من إضافة المطهرات بعد الغسل بالماء والصابون، إن كان هناك شك أن الجهة أو الأداة التي تم مسها ملوثة بمصادر العدوى.
آخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية