السؤال: أخي الصغير عمره 6 سنوات، يرفض الذهاب للمدرسة ويبكي بشدة إذا ذهبنا به إلى هناك. حاولنا معه كثيرا أن نعرف لماذا لا يريد الذهاب، ولكنه لا يعطينا إجابة واضحة.. فمرة يقول إن معلمته لا تعامله بشكل جيد، وذهبنا إلى المعلمة وتكلمنا معها أن تحسن معاملته. ومرة أخرى يقول إنه يشتاق إلى أمي ويبكي عندما يتذكرها، حاولنا كثيرا إقناعه بأنها مجرد 4 ساعات قليلة، ونصحناه أن يتسلى مع أصدقائه حتى يمر الوقت مسرعا، لكن لا فائدة، فماذا نفعل؟
عزيزتي ندا؛
شيء جميل اهتمامكم بصغير الأسرة وحرصكم عليه ومراعاتكم لحالته النفسية.
لكن هناك بعض المعلومات الناقصة.. فمن المهم أن نعرف إذا كان الطفل ذهب إلى حضانة قبل المدرسة أم لا؟ هل هذه أول مرة يترك فيها البيت لكل هذا الوقت؟ هل يكون متوترا عند وقت الانفصال في بداية اليوم، ثم يختفي هذا التوتر خلال اندماجه في اليوم؟

إذا ما كانت كل إجابات الأسئلة السابقة بنعم، فهذا طبيعي جدا، ولكن الطفل يحتاج إلى بعض الوقت لكي يتأقلم.

لكن في البداية يجب أن نبحث عن كل ما يمكن أن يكون سببا لهذا الإحساس، ويجب أخذ كل شكوى للطفل بجدية شديدة، حتى وإن كنا شبه متأكدين أنها ليست حقيقية.
من الممكن أن يكون هناك شيء بسيط جدا، كخوفه من المشرفة أو من مشهد شاهده في بداية يومه الدراسي، أو حكاية خيالية مخيفة قالها له طفل عن المدرسة.

وبعد البحث، إذا لم تجدوا أي سبب لتوتره.. أنصح بالتكلم مع المدرسة للسماح للأم بالحضور معه في المدرسة بعض الوقت والانفصال بشكل تدريجي، فعندما يشاهد الأم سعيدة في الفصل وتلعب مع الأطفال وتتفاعل مع المدرسة، من الممكن أن ينتقل هذا الشعور بالأمان إليه من خلال أمه.

وأنصح برؤية مختص إذا ما زاد الموضوع عن الحد أو إذا أصبح الطفل يرفض تماما الذهاب إلى المدرسة، أو أصبحت تنتابه أعراض جسمانية، مثل القيء أو المغص الشديد عند الذهاب إلى المدرسة.. حيث إنها من الممكن أن تكون أعراضاً لمرض نفسي يسمى "قلق الانفصال".

اقرئي أيضا:
ودعي طفلك بدون بكاء .. خطوات عملية
آخر تعديل بتاريخ 26 نوفمبر 2015

إقرأ أيضاً

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية
Visual verification refreshCaptcha

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "صحتك" الالكتروني

شكراً لك ،

التعليقات

    المزيد
    انشر تعليقك عن طريق
    تبقى لديك 500 حرف
    إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
    أرسل

    شركاؤنا

    • مؤسسة مايو كلينك
    • المعاهد الوطنية الأمريكية