تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

النظارات الشمسية لحماية عيون أطفالك من العمى الثلجي

قد تتعجب عند قراءة عنوان المقال، لكن التوصية بلبس النظارات الشمسية أثناء الشتاء في المناطق التي يهطل فيها الثلج جاءت من قبل الأكاديمية الأميركية للأطفال، حيث أوضحت الأكاديمية، في سياق عرضها السياسات الواجب اتباعها في التعامل مع الأشعة فوق البنفسجية للحفاظ على العين، ضرورة ارتداء هذه النظارات من قبل الأطفال أثناء تغطية الثلج وجه الأرض.

أهمية ارتداء النظارات الشمسية في هذه المناطق مساوية لقدر أهمية ارتدائها على شاطئ البحر أثناء فصل الصيف، فمن المعلوم أن الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية على الجسم تكون بصورة تراكمية، لذلك فإن ارتداء النظارات الشمسة من قبل الأطفال في فترتي الصيف والأيام التي يهطل فيها الثلج قد يساعد في التقليل من هذه الأضرار لاحقا.

* تأثير شمس الشتاء على العينين
ولتوضيح وجهة نظر الأكاديمية، قامت الأخيرة بذكر عدة أمور مهمة يجب على الآباء معرفتها عن تأثير شمس الشتاء على العينين وكيفية التعامل معها.
1. يمكن لأشعة الشمس في الشتاء أن تحرق الطبقة الخارجية لعينك
كما تحرق الطبقة الخارجية من جلدك.

2. يعكس الثلج 80% من أشعة الشمس الواصلة إلى سطح الأرض
أي أنه يعكس نسبة عالية من الأشعة الواصلة له تفوق نسبة انعكاس تلك الأشعة عن الرمل، والماء، والأسمنت أو أي سطح آخر، لذلك، ومع هذه النسبة العالية من أشعة الشمس المنعكسة، فإنها تؤثر على الرؤية بسبب زيادة التوهج الناتج من هذه الأشعة المنعكسة.

3. تزيد النشاطات الخارجية، التي يحب الكثير من الناس القيام بها عند نزول الثلج، من نسبة تضرر العينين
إذ إن غالبية هذه النشاطات تكون في الجبال أو التلال التي يغطيها الثلج، وبذلك تتأثر العين بالأشعة المنعكسة عن سطح الأرض وعن قمم الجبال والتلال، وتكون كمية الضرر الناتج من الكمية الكبيرة من الأشعة المنعكسة عاليا.


4. للمرتفعات أثر سلبي أيضا في زيادة تضرر العينين من أشعة الشمس في الشتاء
إذ إن غالبية المنتجعات الشتوية تقع في مناطق مرتفعة كقمم الجبال، والتي تقل فيها كثافة الغلاف الجوي الذي يعمل على تقليل وصول الأشعة الضارة للشمس، مما يعني زيادة التعرض لهذه الأشعة في هذه الأماكن.

* أعراض العمى الثلجي
يجب تمييز الأعراض الأولى للعمى الثلجي، والذي يعتبر نوعا من أنواع العمى الذي يحصل للعين نتيجة تعرضها للأشعة الفوق البنفسجية، وتكون مشابهة لحرقة الشمس التي تحصل لقرنية العين، ويمكن أن تصيب جميع الأعمار عند تعرضهم لمثل هذه الأشعة، أما أعراضها فهي:
- عند الرضع والأطفال دون سن الثالثة والذين لا يرتدون النظارات الشمسية
يجب ملاحظة أي زيادة في معدل رمش العين عندهم، ويجب التذكير بإبعاد الأطفال دون سن الستة أشهر عن الشمس.

- الأطفال بعد سن الثالثة
يجب ملاحظة أي شكوى من ألم في العين أو جفافها أو صعوبة إغماضها، وتكون العين مليئة بالدموع أو حمراء، وقد تنسب هذه الأعراض خطأ لتعرض الطفل للبرد أو الرياح، وتظهر هذه الأعراض عادة بعد 8-12 ساعة، وقد يصاحبها أو يليها ألم في العين أو غواش.


* كيف تختار نوعية النظارات الشمسية المفيدة لطفلك؟
- يجب سؤال الطبيب عن نوعية النظارات الشمسية المفيدة لطفلك
هنالك العديد من أنواع النظارات الشمسية المتوفرة في الأسواق، إلا أن غالبية هذه النوعيات تسمح بمرور كميات كبيرة من ضوء الشمس من خلالها، لذلك يفضل استشارة طبيبك عن النوعيات الجيدة، ومن صفات هذه النظارات أنها تمنع 99% أو أكثر من الأشعة فوق البنفسجية نوع A وB، وتغطي المنطقة المحصورة بين الحاجب ومنتصف الخد ويمتد عرضها بين الأذن والعين، ومن الضروري وجود ملصق يوضح أن هذه النظارات توفر حماية كاملة من الأشعة فوق البنفسجية من النوعين المذكورين آنفا.

* كيف تحمي أجفان الطفل؟
يتميز الجلد الذي يغطي الأجفان بكونه حساساً جداً، ويتأثر بشدة بالأشعة الضارة الموجودة في أشعة الشمس، لذلك يجب السعي إلى حمايتها من هذه الأشعة من خلال إلباس الأطفال لقبعات ذات حافة عريضة (8 سم) لكي تمنع وصول الأشعة الضارة إلى الأجفان.

* ماذا تعمل مع الطفل عند خلع النظارة؟
إذا خلع طفلك نظارته لا تغضب منه، إذ إن الأطفال يميلون للعب، ويفضلون عدم ارتداء هذه النظارات لكي تسهل عليهم الحركة، وللتغلب على هذا الأمر يجب ارتداء هذه النظارات من قبل الآباء لإعطاء الأبناء مثلا يحتذون به، وكذلك إفهامهم أهمية ارتداء النظارات الشمسية خلال جميع فصول السنة، وكيفية الاعتناء بأعينهم، مما يدفعهم للمداومة على ارتداء هذه النظارات والاعتناء بأعينهم بأنفسهم.

* كيف تتعامل مع العمى الثلجي؟
يجب عليك عند ملاحظة أعراض العمى الثلجي أن تفعل ما يلي:
- ضع طفلك في مكان مظلم بعيد عن أشعة الشمس.
- أعطِ الطفل الأدوية المسكنة للآلام كالإيبوبروفين أو الموترين أو الباراسيتامول.
- ضع كمادات باردة على العين.
- رطب العين بقطرات العين المسماة الدموع الاصطناعية والتي يمكن الحصول عليها من أقرب صيدلية.
- إذا استمر تهيج عين طفلك لأكثر من 24 ساعة بعد اتباعك هذه النصائح، فيفضل أخذه لطبيب العيون بغرض معاينته.




* أعراض العمى الثلجي تكون مؤقتة
إذ تستمر لعدة أيام وبعدها تزول هذه الأعراض؛ إلا أن التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية، والتي تعتبر هي المسببة للعمى الثلجي تبقى بصورة دائمة، وتتراكم بمرور الوقت، وقد تظهر بصورة اعتام عدسة العين بعدة فترة عقد من الزمان (10 سنوات) أو أكثر.


المصادر
10 Reasons Kids Should Wear Sunglasses in Winter

آخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية