تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف تحمين طفلكِ من فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

على الرغم من أن الخبراء لا يعرفون السبب وراء اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، إلا أن هناك الكثير من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة به. وتشير الدراسات إلى أن الجينات قد تلعب دورًا في ذلك، ومن ثم يبدو أن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه يسري أحيانًا بين العائلات.

وقد يساهم أيضًا بعض العوامل البيئية في زيادة المخاطر، كتأثير المشكلات البيئية ذات الصلة بالنظام العصبي المركزي في تطور المرض.



ورغم أنه قد لا تمكن الوقاية من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، إلا أنه للحد من خطر إنجاب طفل آخر عرضة لخطورة الإصابة بمشكلات في الانتباه وفرط الحركة يجب القيام بما يلي:
- تجنب تعاطي الكحوليات أثناء الحمل.
- عدم تناول العقاقير غير المشروعة.
- تجنب التدخين.
- الحصول على رعاية طبية جيدة أثناء الحمل – تعتبر مضاعفات الحمل والولادة المبكرة من عوامل خطورة الإصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
- تجنب التعرض للذيفانات البيئية، مثل الرصاص، والذي يوجد بصورة أساسية في الدهانات والمواسير الموجودة في الأبنية القديمة.
- تجنبي التعرض للسموم البيئية، مثل مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور (PCB).
ورغم أنه لا توجد أية أدلة تربط السكر أو الأطعمة الأخرى بالإصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، إلا أن اتباع نظام غذائي صحي مهم لصحتك وصحة طفلك.


آخر تعديل بتاريخ 17 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية