لا شك في أن الرابطة بين الطفل الرضيع والأم قوية للغاية، وذلك بفعل العلاقة المتبادلة بينهما عبر الحمل والولادة والإرضاع. إلا أنه في الوقت ذاته عادة ما تكون العلاقة بين الأب وطفله الرضيع ليست بذات القوة. لذا تتناول هذه المقالة إحدى عشرة نصيحة من أجل بناء علاقة ورابطة قوية ومتينة بين الأب وطفله الرضيع.


1- احتضان الطفل أثناء إطعامه
النصيحة الأولى لتقوية الرابطة بين الأب والوليد هي احتضانه عند إعطائه حليب الرضاعة باستخدام الزجاجة. إذ ينصح بإمساك الطفل واحتضانه بنفس الطريقة التي تتبعها الأم لدى إرضاع الطفل من الثدي، إذ إن طريقة الاحتضان تلك تتيح ملامسة الرضيع للأب بشكل واضح وتبادل التواصل بينهما عبر العيون، مما يتيح بناء علاقة قوية بين الرضيع والأب.

2- العناية بالطفل طوال الليل
ينصح بتخصيص أيام معينة بالأسبوع يقوم فيها الأب بالعناية بالطفل بمفرده. فبجانب أن هذا الأمر يتيح للأم الحصول على قسط كاف من النوم والراحة، فإنه يساعد على تقوية علاقة الطفل بأبيه حيث يوفر وقتاً للأب والطفل وحدهما. والنصيحة الأكثر أهمية للعناية بالطفل أثناء الليل هي التأكد من تخزين كمية كافية من لبن الأم، لاستخدامها في إرضاع الطفل ليلا.

3- تهدئة الطفل عند البكاء
يمكن للأب تهدئة طفله الرضيع أثناء بكائه عبر حمله والمشي به، أو هدهدته وهزه برفق، أو حتى الغناء له، إذ إن قيام الأب بتهدئة الطفل لدى بكائه يجعله يتعلم أنه يمكنه اللجوء للأب أيضا والاعتماد عليه وليس على الأم وحدها.

4- إضحاك الطفل
يمكن للأب دائما أن يلعب دور الشخص المرح مع طفله، وذلك من خلال عمل أشكال مضحكة بوجهه لإضحاك الطفل، أو مداعبة الطفل ودغدغته، أو لعب بعض الألعاب البسيطة معه التي يجدها الطفل مرحة ومضحكة، حيث يمكن لكل تلك الأمور تعزيز العلاقة بين الأب والطفل وتقويتها.



5- تمشية الطفل بالخارج
يعشق الأطفال الخروج من المنزل، إذ يتعرضون للهواء المنعش والشمس الدافئة، لذا ينصح الأب باصطحاب طفله الرضيع في جولة للتمشية خارج المنزل. كما ينصح بحمل الطفل بدلا من وضعه بالعربة أثناء المشي للتقريب بين الطفل والأب، كما يجب أيضا الحرص على إلباس الطفل الملابس الملائمة للجو بالخارج.

6- تدليك الطفل الرضيع
يستجيب الأطفال للمس بشكل واضح، لذا ينصح بتدليكهم بشكل يومي كي يكونوا أكثر استرخاء وهدوءا. وينصح أن يقوم الأب بجلسات التدليك اليومية تلك لمدة 10-15 دقيقة، وذلك من أجل بناء رابطة قوية مع طفله الرضيع.

7- تخصيص وقت يومي للعب مع الطفل
ينصح الآباء بتخصيص وقت ثابت من جدولهم اليومي للعب مع أطفالهم، إذ إن تحويل ذلك الأمر إلى جزء من الروتين اليومي للطفل، يجعله أكثر تعلقا بالأب وبالوقت الذي يقضيه معه.

8- قيام الأب بتغيير الحفاظ
برغم أن تغيير الحفاظات هو الأمر الذي لا يفضله الجميع عند العناية بالطفل. إلا أن قيام الأب بتغيير الحفاظ وما يصاحبه من لعب مع الطفل أثناء القيام بالأمر يعد من الأمور المهمة لتقوية الرابطة مع الطفل.

9- العناية بالطفل أثناء مرضه
حينما يكون الطفل مريضا، ينصح الأب بأخذ إجازة للعناية به، إذ إن العناية بالطفل أثناء مرضه تشعره بأهميته لدى الأب وأن الأولوية للعائلة ورعاية الطفل. كما ينصح أيضا بوجود الأب أثناء زيارة طفله للطبيب سواء كان مريضا أم سليما للاطمئنان على صحته ومتابعة نموه.



10- المشاركة في روتين ما قبل النوم
يعد الروتين اليومي المتكرر للطفل قبل النوم أمرا في غاية الأهمية، حيث يلعب دورا كبيرا في مساعدة الطفل على النوم بشكل جيد خلال الليل. لذا يجب على الأب المشاركة في هذا الروتين اليومي، وذلك عبر المساعدة في استحمام الطفل قبل النوم، أو قراءة القصص حتى ينام.

11- الرقص مع الطفل
يحب الأطفال سماع الموسيقى والتجاوب معها بالحركة فيما يشبه الرقص، الأمر الذي يمكن للأب استغلاله لتقوية الرابطة مع طفله. وذلك عبر هدهدة الطفل والحركة به مع تشغيل الموسيقى في سن مبكرة، أو مساعدته على الوقوف والحركة معه وفقا للإيقاع لدى تعلمه للمشي.


* المصدر:
12 Ways for Dad to Bond with Baby
آخر تعديل بتاريخ 5 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية