قد يصعب على الآباء تحديد المرض العقلي لدى أطفالهم. ونتيجة لذلك، لا يحصل العديد من الأطفال الذين يمكنهم الاستفادة من العلاج على المساعدة التي يحتاجونها.


* لماذا يصعب على الآباء تحديد المرض العقلي لدى أطفالهم؟
عادة يرجع الأمر إلى البالغين الموجودين في حياة الطفل، لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة صحية عقلية أم لا، وللأسف، لا يعرف العديد من البالغين علامات المرض العقلي وأعراضه لدى الأطفال.

حتى وإن كنتَ تعلم علامات الخطر، فقد يصعب تمييز علامات المشكلة من سلوك الطفل الطبيعي. وقد تُرجِعُ السببَ إلى أن كل طفل يظهر بعض هذه العلامات في مرحلة ما. كذلك، غالبًا ما يفتقر الأطفال إلى المفردات اللغوية أو القدرة المرتبطة بالنمو لتوضيح مشاكلهم.

قد يؤدي كل من المخاوف بشأن الحرج المرتبط بالمرض العقلي، واستخدام أدوية معينة، وكذلك التكلفة، أو الصعوبات المادية للعلاج، إلى منع الآباء من طلب الرعاية لأطفالهم ممَن يشكون في أنهم يعانون من مرض عقلي.


* ما الحالات الصحية العقلية التي تؤثر على الأطفال؟

يمكن أن يصاب الأطفال بجميع الحالات الصحية العقلية ذاتها التي يصاب بها البالغون، ولكنهم أحيانًا يعبرون عنها بطريقة مختلفة. على سبيل المثال، غالبًا سيُظهِر الأطفال المصابون بالاكتئاب مزيدًا من الهياج أكثر من البالغين الذين عادة يُظهرون الحزن.

يمكن أن يصاب الأطفال بعدد من الحالات الصحية العقلية، ومنها:

1. اضطرابات القلق
يعاني الأطفال المصابون باضطرابات القلق (مثل الاضطراب الوسواسي القهري واضطراب الكرب التالي للصدمة والرهاب الاجتماعي واضطراب القلق العام).

لكن يعد بعض القلق أمرا طبيعيا في حياة كل طفل، وغالبا تتغير حالته خلال الانتقال من مرحلة نمو إلى أخرى. 
مع ذلك، عندما يُصعِّب القلق أو التوتر على الطفل ممارسة حياته طبيعيًا، يجب التفكير في اضطراب القلق.

2. اضطراب فرط الحركة/تشتت الانتباه (ADHD)
عادة تنقسم أعراض هذه الحالة إلى ثلاث فئات هي: صعوبة التركيز وفرط النشاط والسلوك الاندفاعي.
يعاني بعض الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة/تشتت الانتباه من أعراض تندرج ضمن جميع هذه الفئات، ولكن قد يعاني البعض من أعراض فئة واحدة فقط.

3. اضطراب طيف التوحد (ASD)
اضطراب طيف التوحد عبارة عن اضطراب خطير في النمو يَظهر في مرحلة الطفولة المبكرة، وعادة يَظهر قبل سن 3 أعوام.
برغم تفاوت أعراض اضطراب طيف التوحد وحدته، فدائمًا يؤثر على قدرة الأطفال على التواصل والتفاعل مع الآخرين.

4. اضطرابات الأكل
اضطرابات الأكل (مثل فقدان الشهية العصبي والنهم العصبي واضطراب نهم الطعام)، عبارة عن حالات خطيرة ومهددة للحياة، ويمكن أن يصبح الأطفال منشغلين بالطعام والوزن بحيث يقل تركيزهم على الأشياء الأخرى.

5. الاضطرابات المزاجية
يمكن للاضطرابات المزاجية (مثل الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب)، أن يجعل الأطفال ينتابهم إحساس دائم بالحزن أو التقلبات المزاجية الشديدة بحدة أكثر من التقلبات المزاجية الطبيعية الشائعة لدى العديد من الأشخاص.

6. فصام الشخصية
يجعل هذا المرض العقلي المزمن الأطفال يفقدون تواصلهم مع الواقع (الذهان)، وغالبًا يظهر مرض فصام الشخصية في مرحلة المراهقة المتأخرة وحتى العشرينيات من العمر.


اقرأ أيضا:
احتياجات الطفل.. الطريق إلى السواء النفسي
6 نصائح مهمة لرعاية طفل مريض بالتوحد
كيف تساعد طفلك إذا تعرض لاعتداء؟
كيف تعرف أن طفلك تعرض لاعتداء؟
رضيعي يبكي عندما أتركه .. عن قلق الانفصال نتحدث


آخر تعديل بتاريخ 1 مايو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية