تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

مقارنة بين الرضاعتين الطبيعية والصناعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية الطريقة الموصى بها لتغذية الأطفال حديثي الولادة. لكن، يمكن للعديد من العوامل، أن تقودك إلى التفكير في الرضاعة الصناعية. وفي ما يلي، يجيب الطبيب، جاي ال هيوكر، اختصاصي طب الأطفال الفخري في مؤسسة مايو كلينيك، روشستر بولاية مينيسوتا، عن الأسئلة الهامة حول الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية.


* ما المدة التي يجب أن أرضع طفلي خلالها طبيعيّاً؟
توصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية المقتصرة على حليب الثدي مدة ستة أشهر الأولى بعد الولادة، وبالرضاعة الطبيعية مع تناول الأغذية الصلبة حتى سن عام واحد على الأقل، ويُنصح بالرضاعة الطبيعية طالما كانت الأم والطفل يرغبان في الاستمرار عليها. ويحتوي حليب الثدي على التوازن الصحيح للمواد الغذائية اللازمة لطفلك ويعزز من قدرة الجهاز المناعي لطفلك، لذا، يعتبر المعيار الذهبي لتغذية الرضيع.

* هل هناك ضرورة لأي تغذية إضافية؟
اسألي الطبيب المعالج لطفلك عن مكملات فيتامين د للطفل، خصوصاً إذا كنتِ تباشرين الرضاعة الطبيعية بشكل حصري، فقد لا يوفر حليب الثدي فيتامين د بالقدر الكافي الذي يساعد طفلك على امتصاص الكالسيوم والفوسفور اللذين يُعدّان من العناصر الغذائية الضرورية لبناء عظام قوية.

* ما الذي يمكنني فعله لتحسين الرضاعة الطبيعية الناجحة؟
بالاعتناء بنفسك يمكنكِ أن تقطعي شوطاً طويلاً نحو تحسين الرضاعة الطبيعية الناجحة. اتبعي نظاماً غذائياً صحياً، واشربي كثيراً من السوائل واحصلي على الراحة قدر الإمكان. ولتعزيز الثقة لديك، تعرَّفي قدر المستطاع على الرضاعة الطبيعية، وحافظي على بيئة هادئة داعية للاسترخاء.

واطلبي الدعم من زوجك والمقربين لديك، ولا تخشي من طلب المساعدة، وقد تكون الصديقات اللاتي يؤدين رضاعة طبيعية ناجحة، مصدراً جيداً للمعلومات، كما يتيح استشاريو الرضاعة في العديد من المستشفيات والعيادات، ويمكن للطبيب المعالج لطفلك أيضاً مساعدتك.

* ماذا لو كانت الرضاعة الطبيعية لا تسير على ما يرام؟
إذا كنت تعانين، فاطلبي المساعدة من استشاري الرضاعة أو الطبيب المعالج لطفلك، وفي حال انتاب الطبيب المعالج لطفلك القلق بشأن أن الطفل لا ينال الكمية الكافية من التغذية أو السوائل، فقد يقترح استخدام شافطة حليب الثدي لاستدرار حليب الثدي وحفظه حتى يتم إعطاء الطفل هذا الحليب أو الحليب الصناعي كمكمل غذائي.



* هل الحليب الصناعي يُعرّض طفلي لأي خطر؟
لا يحتوي الحليب الصناعي التجاري على عناصر دعم المناعة التي يحتوي عليها حليب الثدي. وبالنسبة لمعظم الأطفال، يكون حليب الثدي، أيضاً، أسهل في هضمه من الحليب الصناعي، ومع ذلك، عند تحضير الحليب الصناعي بحسب التعليمات فإنه يدعم الأطفال الأصحاء الذين يتطلبون احتياجات غذائية عادية، وقد يتطلب الطفل الذي لديه احتياجات غذائية خاصة حليباً صناعياً خاصاً.

* هل يمكنني أن أجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية؟
يوصى بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأولى من الولادة، حيث يوفر النظام الغذائي المكون من حليب الثدي فقط أفضل تغذية للطفل. ويمكن للمكملات الصناعية أن تعيق الرضاعة الطبيعية كما قد تؤثر على إمدادات الحليب، ومع ذلك، يمكن لبعض الأمهات الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، وخاصة بعد أن يتم تعويد الطفل على الرضاعة الطبيعية بشكل جيد.

* إذا اخترت عدم الإرضاع طبيعيّاً، فكيف ينبغي التعامل مع المشاعر الناتجة؟
إذا كنت تفكرين في الحليب الصناعي، فاحرصي على الإلمام بحالة طفلك الصحية واحتياجاته الغذائية حتى تتمكني من اتخاذ قرار مستنير، ثم ركزي على تغذية طفلك ورعايته - بدلاً من الخوض في مشاعر سلبية، ويمكنك، أيضاً، مشاركة مشاعرك مع طبيبك أو طبيب طفلك أو أي أشخاص آخرين في دائرة الدعم. وتذكري أن تربية الأطفال بمثابة مغامرة تتطلب خيارات وحلولَ وسط، وكل ما يهم هو القيام بأفضل ما تستطيعين لمواجهة هذا التحدي الجديد.
آخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية