قد يجلب لكِ المولود الجديد عاصفة من النشاط والحماس لحياتك والكثير من التوتر والتعب، لذا سواء كنتِ حاضنة لأول مرة أو مجربة قبل ذلك، ففكري في 10 نصائح عملية للسيطرة على التوتر.

1- انتبهي لنفسك
قاومي إحساس استخدام الكافيين كعنصر أساسي بغذائكِ أو بديلاً عن النوم، وبدلاً من ذلك، اتبعي نظاما غذائيا صحيا، وتناولي قدرا كبيرا من المياه واحصلي على بعض الهواء المنعش.

اخلدي للنوم عندما ينام الطفل، وحددي مواعيد ليلية مع الزوج حتى يرتاح كلاكما وتراعيا الطفل معا. افعلي أمرا تستمتعين به كل يوم، سواء مع الطفل أو بمفردك. وتساعدكِ العادات الجيدة على الحفاظ على الطاقة التي تحتاجينها لرعاية الطفل.

2- وضع قواعد للزيارة
قد ينهال عليك الأصدقاء والمقربون بالزيارات لمباركة المولود الجديد، دعيهم يعرفون الأيام المناسبة لذلك والوقت المتاح لكِ لاستقبالهم.

يجب الإصرار على أن يغسل الزوار أيديهم قبل حمل الطفل، واطلبي من أي شخص مريض أن يبقى بمنزله.

وأيضا لا تخشي من الابتعاد عن المباركات الاجتماعية، دعي الزوار الموثوق بهم يرعوا الطفل عندما تحتاجين إلى المزيد من الراحة.

3- تجاوبي مع الأمور
وفري الوقت الكافي يوميا لجلسات الرضاعة والقيلولة ونوبات البكاء، وقللي مواعيد أنشطتكِ إلى أدنى حد، وعندما تحتاجين إلى الخروج، وفري المزيد من الوقت لحزم أغراضك وتغيير الحفاضات المتسخة خارج المنزل.

4- توقعي دوامة من المشاعر
قد تنتقلين من عشق طفلكِ والتأمل في أصابع قدميه وذراعيه الصغيرة إلى الحزن على فقدان استقلاليتكِ، والقلق بشأن قدرتكِ على مراعاة مولود جديد، كل ذلك أثناء تغيير إحدى الحفاضات، ويكمن السر بالتغيرات تلك في أنكِ وزوجكِ تشعراطد\ن بالتعب والقلق أيضا.

لمساعدتكِ على التواصل، تحدثي عما يزعجك مثل، حدوث اضطراب بالميزانية أو صعوبة تهدئة الطفل، ويمكن للضحك المتبادل المساعدة على تخفيف الحدة المزاجية.

5- لا تثقلي على نفسك
خبئي المكنسة واتركي كتل الغبار كما هي، وخزني الملابس النظيفة في سلة الغسيل، أو في أكوام على الأرض، حتى تحتاجينها، وحضري لنفسكِ وجبة خفيفة للعشاء عندما تكونين غير قادرة على تحضير وجبة تقليدية.

6- اخرجي من المنزل
إذا شعرت بجنون من جلبة الطفل، فاصطحبيه للمشي خارج المنزل، وإن أمكن، فاجعلي شخصا تثقين به يتولى الأمر لبعض الوقت.

7- اقبلي المساعدات
عندما يعرض الأصدقاء والمقربون المساعدة، تقبليها، واقترحي حمل الطفل، أو طي الملابس النظيفة أو القيام ببعض المهام.

8- عززي العلاقات الأخرى
يحتاج مولودكِ الجديد للحب والرعاية، ولكنك لن تخذلي طفلكِ بقضاء الكثير من الوقت مع الآخرين.

إذا كان لديكِ أطفال آخرون، فاقض بعض الوقت الخاص مع كل طفل من أطفالك، ونظمي مواعيد مع زوجك، وقابلي أحد الأصدقاء لتناول الغداء أو مشاهدة أحد الأفلام.

9- حافظي على منظوركِ
لن تستمر أيام الولادة الأولى كثيرا، لذا تراجعي وقدري اللحظة، حتى في خضم الفوضى.

10- اعرفي متى تطلبين المزيد من المساعدة
الأمومة تحدٍ، حتى بالأيام الجيدة. إذا شعرتِ بالاكتئاب أو إذا كنتِ تعانين من تكييف حياتك مع المولود الجديد، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية أو مقدم خدمات الصحة العقلية، وحاولي تعلم التعامل مع التوترات الجديدة بحياتك حتى يمكنكِ الاستمتاع بالأمومة.

اقرأ أيضا:
9 طرق للتعامل مع بكاء الطفل
كيف أشجع طفلي ليكون لطيفاً مع المولود الجديد؟

آخر تعديل بتاريخ 12 يوليو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية