تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

التحديات للوالد الذي يربي طفله بمفرده وكيف يتعامل معها؟

إذا كنت والدا يربي طفلاً بمفرده، فأنت مع صحبة جيدة، فالأسر القائمة على والد واحد أصبحت أكثر شيوعا عن ذي قبل. تعرف على كيفية إدارة بعض التحديات الخاصة لتجربة الآباء المنفردين، وما يمكن فعله لتربية طفل يتمتع بالسعادة والصحة.


* ما أكثر التحديات شيوعًا للوالد الذي يربي طفله بمفرده؟
قد تكون تربية الأطفال صعبة في ظل أي ظروف، وبدون وجود أحد الزوجين، تتزايد التحديات أكثر وأكثر.

في الأسر القائمة على والد واحد، قد يتحمل أحد الوالدين المسؤولية كاملة عن رعاية الطفل يوما بعد يوم، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة الضغوط والإجهاد والتعب، وإذا كنت شديد التعب أو التشتت لتوفر الدعم العاطفي أو تضبط سلوكيات طفلك باستمرار، فقد تنشأ المشكلات السلوكية.


عادة، تمتلك الأسر القائمة على والد واحد دخلاً أقل واستفادة أقل من الرعاية الصحية، وقد يكون تناوب العمل ورعاية الأطفال صعبا من الناحية المادية، ويؤدي إلى العزلة الاجتماعية، كذلك، قد يساورك الخوف نتيجة لغياب القدوة في دور الأب أو الأم للطفل.


* كيف يمكن لوالد يربي وحده الطفل أن يتعامل مع تلك التحديات؟
للتخلص من الضغط النفسي في الأسرة القائمة على والد واحد:

- أظهر حبك
تذكر أن تثني على طفلك. امنحه حبك ودعمك دائما دون أي شروط، وخصص وقتًا كل يوم للعب أو القراءة أو مجرد الجلوس مع الطفل.

- حدد روتينا معينا
إن ترتيبات مثل تحديد أوقات منتظمة للوجبات، ومواعيد النوم، تفيد طفلك في معرفة ما ينبغي توقعه.

- ابحث عن الرعاية الجيدة لطفلك
إذا كنت بحاجة إلى رعاية منتظمة لطفلك، فابحث عن مقدم خدمات رعاية مؤهل يمكنه توفير الدعم لك في بيئة آمنة، ولا تعتمد على الطفل الأكبر باعتباره الجليس الوحيد مع طفلك، وكن حريصا عندما تطلب من صديق جديد أو أحد أقاربك مراقبة طفلك.

- ضع القواعد لتصرفات الطفل
اشرح القواعد المتبعة بالمنزل وما تتوقعه لطفلك - مثل التحدث باحترام - وعزز تلك القواعد. 

تعاون مع مقدمي خدمات الرعاية الآخرين المؤثرين في حياة طفلك، لتوفير التدريب المتواصل للطفل، واحرص على إعادة تقييم حدود معينة - مثل وقت جلوس طفلك أمام الشاشة - عندما يظهر قدرته على قبول مزيد من المسؤولية.

- لا تشعر بالذنب
لا تلقي باللوم على نفسك أو تبالغ في تدليل طفلك، لتحاول معالجة حالة كونك تربي الطفل بمفردك.

- انتبه لنفسك
أدخل النشاط البدني في روتينك اليومي، واتبع نظاما غذائيا صحيا، واحصل على قدر وفير من النوم، ونظّم وقتك للقيام بالأنشطة التي تستمتع بها بمفردك أو مع أصدقائك المقربين.

- اعتمد على الآخرين
حدد جدولاً للقيام بأنشطة مشتركة مع الآباء الآخرين، والتحق بمجموعة دعم للأسر القائمة على والد واحد، أو استعن بالخدمة الاجتماعية، وتواصل مع محبيك وأصدقائك وجيرانك الذين تثق بهم لطلب المساعدة، وقد تكون الجهات الدينية من المصادر المفيدة أيضا.

- كن إيجابيا دائما
 لا بأس في أن تكون صادقا مع طفلك إذا كنت تواجه أوقاتا صعبة، ولكن ذكره بأن الأشياء ستتحسن. حاول أن تحافظ على حس الفكاهة لديك عند مواجهة التحديات اليومية.

آخر تعديل بتاريخ 21 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية