يمكن أن يكون الأطفال، حتى أفضلهم سلوكاً، صعبي المراس ويتعاملون بتحد في بعض الأحيان، ولكن إذا كان الطفل أو المراهق يمر بنوبات متكررة ومستمرة من الغضب أو حدة الطباع أو الجدال أو التحدي أو حب الانتقام ضدك وضد الآخرين المسؤولين عنه، فقد يكون مصابا باضطراب العناد الشارد (ODD).

وكوالد، لا يتعين عليك أن تحاول بمفردك السيطرة على الطفل المصاب باضطراب العناد الشارد، بل يتم ذلك بمساعدة من الأطباء والاستشاريين وخبراء تنشئة الطفل.

وتتضمن معالجة اضطراب العناد الشارد تناول العلاج والتدريب للمساعدة في بناء العلاقات الأسرية الإيجابية والمهارات اللازمة لإدارة السلوك، وربما تتضمن تناول الأدوية لعلاج مشكلات الصحة العقلية المرتبطة به.

الأعراض
أحيانا، يكون من الصعب التعرف على الفرق بين الطفل العنيد أو الانفعالي والطفل المصاب باضطراب العناد الشارد، فمن الطبيعي أن تظهر سلوكيات متناقضة في مراحل معينة من نمو الطفل.

وبشكل عام، تبدأ علامات اضطراب العناد الشارد قبل سنوات الحضانة. وأحيانًا، قد يظهر الاضطراب بعد ذلك، ولكنه غالبًا ما يكون قبل سنوات المراهقة المبكرة. وتتسبب هذه السلوكيات في قصور كبير في العلاقات مع الأسرة وممارسة الأنشطة الاجتماعية وفي المدرسة والعمل.

ويسرد الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، الذي نشرته الجمعية الأميركية للطب النفسي، معايير تشخيص اضطراب العناد الشارد. ويستخدم مقدمو الخدمات الصحية العقلية هذا الدليل لتشخيص الأمراض العقلية.

وتوضح معايير تشخيص هذا الاضطراب، نمط السلوك الذي:
- يشمل أربعة أعراض على الأقل من أي من هذه الفئات -الغضب والمزاج العصبي، أو السلوك الجدالي والمتحدي، أو الرغبة في الانتقام.
- يحدث مع شخص واحد على الأقل من غير الأقارب.
- يسبب مشاكل كبيرة في العمل أو المدرسة أو المنزل.
- يحدث من تلقاء نفسه، بدلاً من أن يكون جزءًا من مسار مشكلة صحية عقلية أخرى، مثل اضطراب إساءة استخدام العقاقير أو الاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب.
- يستمر ستة أشهر على الأقل.

بالإضافة إلى:
الغضب والمزاج العصبي:
- غالبا ما يفقد أعصابه.
- غالبًا ما يكون سريع الغضب أو يسهل إزعاجه بواسطة الآخرين.
- غالبا ما يكون غاضبا ومستاءً.

السلوك الجدالي والمتحدي:
- غالبًا ما يجادل مع الكبار أو من هم مسؤولون عنه.
- غالبا ما يتحدى أو يرفض بشدة الامتثال لطلبات أو قواعد الكبار.
- غالبا ما يزعج الآخرين متعمدا.
- غالبا ما يلوم الآخرين على خطئه أو سوء سلوكه.

الرغبة في الانتقام:
- غالبا ما يكون حاقدا أو ناقما.
- أظهر سلوكًا حاقدًا أو ناقمًا مرتين على الأقل خلال الأشهر الستة الماضية.

ويجب أن تبدو هذه السلوكيات على طفلك أكثر مما هو طبيعي بالنسبة لأقرانه، وبالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، يجب أن يظهر عليهم هذا السلوك معظم أيام الأسبوع لمدة ستة أشهر على الأقل.
أما الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات أو أكثر، فيجب أن يظهر عليهم هذا السلوك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع لمدة ستة أشهر على الأقل.

يمكن أن يختلف اضطراب العناد الشارد في شدته:
- خفيف.. لا تحدث الأعراض إلا في مكان واحد فقط، مثلاً، في المنزل أو المدرسة أو العمل أو مع أقرانه.
- متوسط.. تحدث بعض الأعراض في مكانين على الأقل.
- حاد.. تحدث بعض الأعراض في ثلاثة أماكن أو أكثر.

وبالنسبة لبعض الأطفال، قد يتم ملاحظة الأعراض أولاً في المنزل فقط، ولكن بمرور الوقت تمتد لأماكن أخرى، مثل المدرسة ومع الأصدقاء.

اقرأ أيضاً:
الكذب والسباب عند الأطفال.. ما الحل؟
كيف تقي ابنك من أن يصبح سيكوباتياً؟


* المصدر
مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 16 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية