لا يمكن الوقاية من ورم ويلمز بأي شيء يمكنك أنت أو طفلك القيام به، وفي حالة ظهور علامات وأعراض تزيد من مخاطر ورم ويلمز لدى طفلك، فقد يوصي الطبيب بإجراء تصوير دوري للكلى بالموجات فوق الصوتية للبحث عن أي مشكلات بالكلى.

وعلى الرغم من أن تلك الفحوصات لا يمكنها الوقاية، إلا أنها قد تساعد على اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة عندما يكون العلاج على الأرجح فعالاً.

وفيما يلي بعض الاقتراحات لمساعدتك على إرشاد عائلتك عبر مراحل علاج السرطان:
- أحضر لعبة أو كتابًا مفضلاً إلى زيارات العيادة أو الزيارات السريرية، لإبقاء طفلك منشغلاًً أثناء الانتظار.

-
ابقَ مع طفلك أثناء الاختبار أو العلاج إن أمكن، واستخدم كلمات يفهمها طفلك أو طفلتك لوصف ما سيحدث.

- أدرج وقتًا للّعب في الجدول الزمني لطفلك، فقد يكون اللعب متنفسًا مفيدًا في المستشفى.

وتشتمل المستشفيات الكبرى عادةً على غرفة ألعاب للأطفال الذين يخضعون للعلاج، وقد يكون أعضاء غرفة الألعاب جزءاً من فريق العلاج ويكونون من الذين تلقوا تدريبًا على تنمية الطفل أو الترفيه أو علم النفس أو العمل الاجتماعي.

وفي حالة وجوب بقاء طفلك أو طفلتك في غرفته، فقد يتوفر اختصاصي العلاج الترفيهي أو العامل في مجال تحسين حياة الأطفال لزيارة الطفل في سريره.

- راقب مستوى الطاقة لدى طفلك خارج المستشفى، وفي حالة شعور طفلك أو طفلتك بصحة جيدة، فشجعه على المشاركة في أنشطة منتظمة. سيبدو طفلك في بعض الأوقات متعبًا أو كسولاً، خاصةً بعد العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، لذلك خصص وقتًا لنيل قسط مناسب من الراحة أيضًا.

- احتفظ بسجل يومي لحالة طفلك في المنزل درجة حرارة الجسم ومستوى الطاقة وأنماط الأكل والأدوية التي يتناولها وأي آثار جانبية، وشارك هذه المعلومات مع طبيب طفلك.

- خطط لنظام غذائي عادي ما لم يقترح طبيب طفلك غير ذلك، حضّر أطعمة مفضلة متى أمكن، وفي حالة خضوع طفلك للعلاج الكيميائي، فقد تقل شهيته. وتأكد من زيادة تناول السوائل لمقاومة النقص في تناول الأطعمة الصلبة.

- شجّع طفلك على ممارسة العادات الصحية، قد يكون غسل الفم أمرًا مفيدًا لعلاج القرحات أو المناطق التي تنزف، واستخدم بلسم الشفاه أو هلام النفط لتهدئة الشفاة المتشققة. وبشكل مثالي، يجب أن يحصل طفلك على رعاية ضرورية بالأسنان قبل بدأ العلاج. بعد ذلك، استشر طبيب طفلك قبل تحديد زيارات طبيب الأسنان.

- استشر الطبيب قبل أي تطعيمات، نظرًا لأن أي علاج للسرطان يؤثر على الجهاز المناعي.

- استعد للتحدث مع أطفالك الآخرين بشأن المرض، وأخبرهم عن التغييرات التي قد يلاحظونها في الطفل شقيقهم مثل فقدان الشعر والطاقة الواهنة.

- اطلب الدعم من أفراد العيادة أو طاقم عمل المستشفى، وابحث عن منظمات خاصة بالآباء الذين لديهم أطفال مصابون بالسرطان، فقد يقدم الآباء الذين مروا بالفعل بهذا الأمر التشجيع والأمل بالإضافة إلى النصيحة العملية مثل النصيحة بشأن الأطعمة التي قد يجدها الطفل الذي يشعر بالغثيان لذيذة. لذا، اسأل طبيب طفلك عن مجموعات الدعم المحلية.

اقرأ أيضاً:
سبع مواد مسرطنة جديدة.. تعرف عليها
عشرون فكرة خاطئة عن السرطان (2)
كيف يمكن الوقاية من سرطان الكلى؟

آخر تعديل بتاريخ 3 أغسطس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية