يتميز اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بعدم الانتباه، وفرط النشاط الاندفاعي، فهل هناك أية تعديلات في نمط الحياة يمكن أن تساعد في ضبط هذه الأعراض؟ وهل هناك أية علاجات بديلة ثبتت فعاليتها؟


* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
نظرًا لأن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه يعد حالة مرضية معقدة، ويعد كل شخص يصاب به شخصًا فريدًا، فمن الصعب وضع توصيات تتوافق مع جميع الأطفال المصابين، ولكن قد تساعد بعض الاقتراحات التالية في خلق بيئة يمكن للطفل النجاح فيها في المنزل والمدرسة.

أولا: الأطفال في المنزل

- معاملة الطفل بكثير من الحنان
الأطفال بحاجة إلى سماع ما يثبت حب الآخرين وتقديرهم لهم، فالتركيز فقط على الجوانب السلبية في سلوك الطفل قد يضر بعلاقته مع الآخرين، ويؤثر سلبًا على ثقته بنفسه واحترامه لذاته، وإذا كان الطفل يعاني من أوقات عصيبة لقبول الكلمات، التي تدل على المودة، فالابتسامة أو التربيت على الكتف أو معانقته قد تكون صورًا للاعتناء به، فابحث عن السلوكيات التي يمكنك بها الاحتفاء بالطفل بانتظام.

- الاستمتاع بقضاء جانب من وقتك مع طفلك
ابذل مجهودًا لقبول وتقدير جوانب شخصية الطفل، التي يمكن قبولها وتقديرها، ومن أفضل الوسائل لتحقيق ذلك ببساطة قضاء وقت معًا، وينبغي أن يكون هذا وقتًا خاصًا بدون تدخل أطفال آخرين أو بالغين، حاول أن تُظهر للطفل كل يوم اهتمامًا أكثر إيجابية وليس اهتمامًا سلبيًا.

- إيجاد وسائل لتعزيز اعتداد الطفل بذاته وإدراك قيمة الانضباط
غالبًا ما يبلو الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بلاءً حسنًا مع الفنون أو الأناشيد، أو دروس فنون الدفاع عن النفس، مثل الكاراتيه أو التايكوندو، ولكن لا تجبر الأطفال على ممارسة الأنشطة التي تتجاوز قدراتهم، فجميع الأطفال يتمتعون بمواهب ولديهم اهتمامات يمكن تعزيزها، فالنجاحات المتكررة وإن كانت صغيرة تساعد في بناء الاعتداد بالذات.

- إكساب الطفل مهارات تنظيمية
ساعد طفلك على تنظيم دفاتر الواجبات اليومية والمحافظة عليها، مع التأكد من توفير مكان هادئ للمذاكرة. قم بتجميع الأشياء الموجودة في غرفة الطفل وتخزينها في أماكن واضحة المعالم، حاول مساعدة الطفل على الحفاظ على بيئته منظمة ومُرتبة.

- استخدام كلمات بسيطة وتقديم المثل عند توجيه الطفل
تحدث إلى الطفل ببطء وهدوء وكن محددًا وعمليًا للغاية، ولا توجه إلى الطفل أكثر من أمر واحد في المرة الواحدة. وتوقف واستخدم لغة التواصل البصري مع الطفل قبل إملاء توجيهاتك عليه أو في أثناء ذلك.

- وضع جدول زمني ثابت لتناول الوجبات والإغفاء والخلود إلى النوم ليلاً
استخدم مفكرة كبيرة لتدوين الأنشطة الخاصة التالية، يقاسي الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أوقاتًا عصيبة لقبول التغيير والتكيف معه، فتجنب الانتقال المفاجئ من نشاط إلى آخر، أو على الأقل قم بتنبيه الطفل عند ذلك.

- التأكد من حصول الطفل على راحة كافية
حاول تجنب إنهاك الطفل، لأن التعب غالبًا ما يؤدي إلى تفاقم أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

- تجنب تعريض الطفل لمواقف صعبة
حاول تجنب تعريض الطفل لمواقف صعبة، مثل الجلوس حتى انتهاء العروض التقديمية الطويلة أو التسوق في المراكز التجارية ومحلات البقالة، حيث قد ينجذب بشدة نحو مجموعات البضائع التي تطغى على تركيزه.

- استخدام أسلوب الفترات العقابية (الاستبعاد المؤقت) أو غيرها من الإجراءات الملائمة لضبط سلوك الطفل
يجب أن يكون الاستبعاد المؤقت وجيزًا نسبيًا، ولكنه طويل بما يكفي لعودة الطفل إلى صوابه وسيطرته على سلوكه، ومن المتوقع أيضًا أن يقبل الأطفال نتائج خياراتهم، والفكرة تكمن في مقاطعة السلوكيات، التي تقع خارج نطاق السيطرة ومحاولة تلطيفها.

- أهمية الصبر
حاول أن تتجمل بالصبر والهدوء بصورة دائمة عند التعامل مع الطفل، حتى عندما يكون الطفل خارج نطاق السيطرة، فإذا ما رآك الطفل رابط الجأش، فمن المرجح أن يقوم بتعديل سلوكه وأن يصبح هادئًا أيضًا.

- تكوين رؤية واقعية للأمور
كن واقعيًا في توقعاتك للتحسن؛ على مستواك ومستوى طفلك على حدٍ سواء، ضع في اعتبارك مرحلة نمو طفلك.

- أخذ قسط من الراحة
إذا شعرت بالإعياء والضغط النفسي، فهذا يعني أنك لا تؤدي دورك كأب بفعالية كما ينبغي.


ثانيا: الأطفال في المدرسة

- التعرف على البرامج المدرسية المتاحة
حاول الاستفادة من أية برامج خاصة تعدها المدرسة للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، فالمدارس في بعض الدول تكون مطالبة بموجب القانون بأن يكون لديها برنامج تتأكد من خلاله من حصول الأطفال، الذين يعانون من إعاقة ما تتعارض مع تعلمهم، على الدعم الذي يحتاجونه. في أميركا، على سبيل المثال، يكون الطفل مؤهلاً لمزيد من الخدمات، التي تتوفر بموجب القوانين الفيدرالية بالولايات المتحدة، الفقرة رقم 504 من قانون إعادة التأهيل لعام 1973 أو قانون تعليم الأشخاص المعاقين (IDEA). وقد تتضمن هذه الخدمات التقييم، وعمليات تعديل المناهج الدراسية، وإجراء تغييرات في إعداد الفصل الدراسي، وتعديل أساليب التدريس، وتعلم المهارات الدراسية، وزيادة التعاون بين الوالدين والمعلمين.

- التحدث إلى معلمي الطفل
حافظ على التواصل عن كثب مع معلمي طفلك، واحرص على دعم جهودهم، التي يبذلونها لمساعدة الطفل في الفصل الدراسي، وتأكد من مراقبة المعلمين عن كثب لأعمال الطفل، وتقديم الملاحظات الإيجابية والتحلي بالمرونة والصبر، واطلب منهم أن يكونوا في غاية الوضوح بشأن تعليماتهم وتوقعاتهم.

- تعرف على إمكانية استخدام طفلك جهاز كمبيوتر في الفصل الدراسي
قد يواجه الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه مشكلات تتعلق بالكتابة باليد، وفي بعض الأحيان الاستفادة من استخدام جهاز الكمبيوتر.


* الطب البديل
تفيد أبحاث قليلة إمكانية أن تقلل طرق العلاج بالطب البديل من أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. قبل تناول أي طرق علاج بديلة في الاعتبار، تحدث إلى الطبيب لتحديد ما إذا كان العلاج آمنًا، وفي ما يلي بعض طرق العلاج بالطب البديل، التي تمت تجربتها، لكن لم يتم التثبت منها علميًا بشكل كامل:

- اليوغا أو التأمل
ممارسة اليوغا أو التأمل بشكل منتظم واتباع أساليب الاسترخاء قد يساعد الأطفال على الاسترخاء، وتعلم الانضباط، مما قد يساعدهم بدوره في إدارة أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، التي يعانون منها.

- أنظمة غذائية خاصة
معظم الأنظمة الغذائية، الموصى باتباعها لعلاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، تنطوي على التخلص من الأطعمة، التي يُعتقد أنها تؤدي إلى زيادة فرط الحركة، مثل السكر ومثيرات الحساسية الشائعة مثل القمح والحليب والبيض، وتوصي بعض الأنظمة الغذائية بالتخلص من الملونات الغذائية الاصطناعية والمواد الإضافية، وحتى وقتنا هذا، لم تكتشف الدراسات اتصالاً وثيقًا بين النظام الغذائي وتحسن أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، على الرغم من وجود بعض الأدلة غير العلمية الموثقة، التي تفيد بأن تغيير النظام الغذائي قد يُحدث فارقًا، ومع ذلك، فلا يبدو أن تقييد استعمال السكر مفيد، وقد يكون لاستعمال الكافيين كمنبه للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه آثار خطيرة، ومن ثم لا يوصى باستعماله.

- المكملات الغذائية من الفيتامينات أو المعادن
على الرغم من ضرورة حصول الجسم على بعض الفيتامينات والمعادن للتنعم بصحة جيدة، إلا أنه ليس ثمة دليل يفيد بأن المكملات الغذائية من الفيتامينات والمعادن قد تقلل من أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، و"الجرعات الكبيرة" من الفيتامينات التي تتجاوز بكثير الجرعات اليومية المسموح بها (RDA)، قد تكون ضارة.

- المكملات الغذائية من الأعشاب
لا يوجد دليل يفيد بأن العلاجات العشبية تفيد مرضى اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وقد يكون البعض منها ضارًا.

- المستحضرات المسجلة ملكيتها
هذه منتجات مُصنعة من الفيتامينات والمغذيات زهيدة المقدار والمكونات الأخرى، التي تُباع كمكملات علاجية محتملة للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، ولم تحصل هذه المنتجات على قدر وافٍ من الأبحاث، أو لم يتم بحثها أصل،اً وهي بعيدة عن رقابة إدارة الأغذية والدواء (FDA)، مما يجعل من المحتمل أن تكون عديمة الفائدة، أو حتى ضارة.

- الأحماض الدهنية الأساسية
تعد هذه الدهون، التي تتضمن زيوت أوميغا 3، ضرورية لكي يقوم الدماغ بوظائفه بالشكل الصحيح، وما يزال الباحثون يعكفون للتحقق من مدى مساهمة هذه الدهون في تحسن أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

- التدريب على الارتجاع العصبي Neurofeedback training
يطلق على هذا العلاج أيضًا اسم الارتجاع البيولوجي لتخطيط كهربية الدماغ (EEG)، ويتضمن جلسات منتظمة يركز فيها الطفل على بعض المهام، مع استخدام جهاز يوضح أنماط موجات الدماغ، ومن الناحية النظرية، يمكن للطفل تعلم كيف يحافظ على نشاط أنماط موجات الدماغ في مقدمة الدماغ؛ مما يعمل على تحسن أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وبينما تبدو طريقة العلاج هذه مبشرة للغاية، فثمة حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث للوقوف على مدى فعاليتها.

- الوسائل الأخرى
قد تتضمن هذه الوسائل العلاج بالتكامل الحسّي والتدريب على برنامج ميترونوم التفاعلي (sensory integration therapy and interactive metronome training)، وحتى وقتنا هذا لا يوجد من الأبحاث ما يكفي للتأكيد على فعاليتها.

آخر تعديل بتاريخ 16 مارس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية