لا يوجد علاج محدد لآلام البلوغ، إلا أن الأمر الجيد هو أن آلام البلوغ لا تتسبب في حدوث مشاكل أخرى ولا تؤثر على النمو، وغالبًا ما تتحسن دون تدخل في غضون عام أو اثنين.

وإذا لم تنتهِ تلك الآلام بشكل كامل في غضون عام أو نحوه، فإنها غالبًا ما تكون أقل ألمًا، وفي تلك الأثناء، يمكن تخفيف الألم الذي يعاني منه طفلك من خلال العلاجات المنزلية التالية:
1- افرك ساق طفلك
غالبًا ما يستجيب الأطفال للتدليك اللطيف، ويشعر آخرون بتحسن بعد حملهم أو احتضانهم.

2- استخدم الكمادات المسخنة
يمكن أن تساعد الحرارة على تلطيف التهاب العضلات. استخدم الكمادات المسخنة واضبطها على إعداد منخفض قبل وقت النوم أو عندما يشتكي طفلك من ألم بالساق. وقم بإزالة الكمادات المسخنة بمجرد نوم طفلك، كما قد يساعد أيضًا أخذ حمام دافئ قبل وقت النوم.

3- جرب تناول مسكنات الألم
أعط طفلك إيبوبروفين (أدفيل، وموترين، وغيرهما) أو أسيتامينوفين (تايلينول وغير ذلك). تجنب إعطاء الأسبرين بسبب خطورة متلازمة راي؛ وهي حالة نادرة ولكن خطيرة مرتبطة بإعطاء الأسبرين إلى الأطفال.

4- تمرينات التمديد
قد يساعد تمديد العضلات في الساق أثناء اليوم على منع حدوث الألم في الليل، ويفضل أن تسأل طبيبك عن التمديدات التي قد تساعد.

اقرأ أيضا:
آلام النمو (ملف)
التهاب المفاصل الروماتويدي الطفولي.. أسباب ونتائج
ما الرياضة المناسبة لعمر طفلك؟
آخر تعديل بتاريخ 17 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية