يعتقد البعض أن الصغار هم مجموعة من البالغين لكنهم أصغر حجما، إلا أن هذا الأمر خاطئ تماما خاصة في ما يتعلق بالأدوية، حيث يختلف الأطفال عن البالغين في الطريقة التي تعمل بها أجسامهم بشكل عام، كما تتغير فسيولوجية أجسامهم بتغير نموهم في المراحل العمرية المختلفة قبل البلوغ، ولهذا السبب ينبغي الحذر عند إعطاء تلك الأدوية، التي تصرف بدون وصفة طبية، للصغار لتجنب ما لا يحمد عقباه.

1- الأسبرين (Aspirin)
يعد الأسبرين أحد أشهر الأدوية المسكنة للآلام - التي تصرف بدون وصفة طبية - ومن أكثرها استخداما؛ إلا أن ما لا يعرفه البعض أن هذا الدواء المسكن يحذر استخدامه للصغار الذين لا تتجاوز أعمارهم 16 عاما؛ حيث إن تناول الأطفال للأسبرين خلال مرضهم بعدوى فيروسية – مثل البرد أو الإنفلونزا – قد يؤدي إلى إصابتهم بمرض نادر وخطير يدعى "متلازمة راي" (Reye’s Syndrome).

تتراوح أعراض هذا المرض الخطير  من القيء المتكرر، ومرورا بالتشنجات والسلوك العدواني، وانتهاء بالهلوسة والغيبوبة في الحالات المتقدمة من المرض؛ لذا فإنه لا ينبغي على الإطلاق إعطاء الأسبرين للصغار دون 16 عاما.

2- الباراسيتامول (Paracetamol) أو الأسيتامينوفين (Acetaminophen)
الباراسيتامول أو الأسيتامينوفين هما اسمان مختلفان لذات المركب الدوائي، والذي يعد مسكن الألم وخافض الحرارة الأشهر على الإطلاق، كما أنه يعد أحد أكثر الأدوية أمانا، وعلى الرغم من هذا ينبغي الحذر لدى إعطاء هذا الدواء للرضع والأطفال؛ حيث يجب الالتزام الصارم بالجرعة المقررة بواسطة الطبيب أو المدونة في نشرة المعلومات المصاحبة للدواء خاصة للرضع من عمر 6 أشهر وللأطفال بين عامين و12 عاما، كما يجب ملاحظة أن تلك الجرعات الموصى بها مرتبطة بالوزن وليس العمر فقط، لذا استشر الطبيب أو الصيدلي في حال لم تتمكن من معرفة الجرعة الدقيقة التي ينبغي استخدامها.

بجانب هذا ينبغي ألا يستعمل الصغار أكثر من دواء واحد يحوي الباراسيتامول أو الأسيتامينوفين في الوقت ذاته، لئلا يتعرضوا للمضاعفات الصحية الناتجة عن تناول جرعة زائدة من الدواء؛ والتي يمكن أن تكون خطيرة للغاية.

3- الإبيوبروفين (Ibuprofen)
يستخدم الإبيوبروفين بكثرة كعلاج شائع للآلام والصداع وخفض الحرارة، ويمكن أن يتم استخدام هذا الدواء من عمر مبكر للغاية، يبدأ من الرضع الذين يربو عمرهم على ثلاثة أشهر ويتجاوز وزنهم خمسة كيلوغرامات، إلا أن هناك بعض المحاذير التي ينبغي الانتباه لها عند استخدام هذا الدواء بواسطة الصغار؛ حيث لا يجب إعطاء الإبيوبروفين للأطفال الذين يعانون من الربو إلا بعد موافقة الطبيب، كما يجب عدم استخدام الإبيوبروفين والباراسيتامول سويا أبدا، وأخيرا ينبغي الالتزام بالجرعة المحددة لكل عمر لتجنب الأعراض الجانبية لهذا الدواء، والتي تضم الغثيان والقيء والإسهال وقد تصل إلى الفشل الكلوي.

4- السودو إفيدرين (Pseudoephedrine) والفينيل إفرين (Phenylephrine)
السودو إفيدرين والفينيل إفرين هما دواءان ينتميان إلى مجموعة الأدوية المضادة للاحتقان، واللذان يشيع استخدامهما بكثرة في حالات البرد والإنفلونزا، ويجب الحذر من استخدام تلك الأدوية بشكل مفرط وعدم تجاوز الجرعات المقررة عند إعطائها للصغار؛ حيث إن الجرعات الزائدة قد تؤدي إلى النعاس، كما قد تتسبب في اختلال ضربات القلب عند اقترانها بأدوية أو أطعمة أو مشروبات تحوي مادة الكافيين (Caffeine).

5- البنزوكايين (Benzocaine)
يستخدم البنزوكايين في العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج الألم المصاحب لظهور الأسنان لدى الرضع، وفي حالات التهابات الفم واللثة، وتوصي منظمة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بتجنب استخدام الأدوية التي تحوي البنزوكايين للرضع أقل من عامين، إلا في وجود إشراف طبي، حيث وجد أن استخدام هذا المركب الدوائي في هذا العمر المبكر دون إشراف مرتبط بمرض خطير يسمي "ميتهيموغلوبينية الدم" (Methemoglobinemia)، والذي يتسبب في تغير لون الجلد والشفاه والأظافر إلى اللون الرمادي أو الأزرق، بجانب صعوبة في التنفس وحالة من الإرهاق الشديد وتسارع في ضربات القلب، الأمر الذي يتطلب عناية طبية سريعة لكيلا يتطور الأمر إلى الأسوأ.

6- فوسفات الصوديوم (Sodium Phosphates)
فوسفات الصوديوم هو أحد المركبات الدوائية التي تتواجد في العديد من الأدوية الملينة المستخدمة في علاج الإمساك، وينبغي الحذر عند إعطاء الأدوية التي تضم هذا المركب للصغار، خاصة الأقل من خمس سنوات في العمر؛ حيث إن استخدام هذا الدواء بجرعة أكبر من الجرعة المقررة قد يؤدي إلى أعراض جانبية خطيرة كالجفاف واختلال نسب الأملاح بالدم، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة كالفشل الكلوي وقد تصل إلى الموت؛ لذا فإنه ينبغي التقيد التام بالجرعة المحددة بواسطة الطبيب أو الموضحة بنشرة المعلومات المصاحبة للدواء.

اقرأ أيضاً:
نصائح هامة للعلاج والوقاية من الصداع لدى الأطفال
علاجات وعقاقير للصداع عند الأطفال
علاجات منزلية لالتهاب القصبات عند الأطفال
متلازمة راي.. الوقاية خير من العلاج
مخاطر المسكنات ومضادات الالتهاب غير السترويدية
5 أغذية وتفاعلاتها مع الأدوية

7 أخطاء في التعامل مع الآلام المزمنة.. وعلاجها



المصادر:
Know Active Ingredients in Children's Meds
Can I give my child painkillers?
Treating Teething Pain
Cough and cold medicines can pose serious risks for young children. Know the facts and understand treatment alternatives.

آخر تعديل بتاريخ 14 أكتوبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية