الربو عند الأطفال ليس مرضاً مختلفاً عن الربو عند البالغين، بخلاف مواجهة الأطفال تحديات فريدة، وهو سبب رئيسي لزيارات قسم الطوارئ والاحتجاز في المستشفى والتغيب عن المدرسة لأيام.

وفي مرض الربو تصبح الرئتان والممرات الهوائية سريعة الالتهاب عند تعرضهما لمحفزات معينة، مثل حبوب اللقاح المنقولة عبر الهواء.
وفي حالات أخرى، يتفاقم الربو عند الأطفال بسبب نزلات البرد أو غيرها من عدوى الجهاز التنفسي، ويمكن أن يتسبب الربو عند الأطفال في أعراض يومية مزعجة تتعارض مع اللعب أو ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى المدرسة أو النوم، وعند البعض الآخر، يمكن أن يتسبب عدم السيطرة على الربو في الإصابة بنوبات ربو خطيرة.

اقرأ أيضاً:
علاجات منزلية لالتهاب القصبات عند الأطفال
كيف تقي رضيعك من التهاب القصبات؟


* المصدر
مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 20 نوفمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية