قد يصعُب تشخيص المرض العقلي لدى الأطفال، لأن الأطفال الصغار غالبًا يواجهون صعوبة في التعبير عما يشعرون به، وكذلك يختلف النمو الطبيعي من طفل لآخر، وبرغم هذه الصعوبات، يُعد التشخيص المناسب جزءًا ضروريًا من خطة العلاج.

كيف يُشخِّص مقدمو خدمات الرعاية الصحية المرض العقلي لدى الأطفال؟
تُشخَّص الحالات الصحية العقلية لدى الأطفال وتعالَج بناء على العلامات والأعراض وكيفية تأثير الحالة على حياة الطفل اليومية. 
ولا تتوفر اختبارات بسيطة لتحديد ما إذا كان هناك شيء سيئ أم لا. 
ولإجراء التشخيص، قد يوصي طبيب الطفل بتقييم طفلك من قِبل اختصاصي، على سبيل المثال طبيب نفسي أو اختصاصي في الطب النفسي أو اختصاصي اجتماعي أو ممرضة للحالات النفسية أو استشاري للصحة العقلية أو معالج للسلوك.

وسوف يتابع طبيب الطفل أو مقدم خدمات الصحة العقلية حالة طفلك لتحديد ما إذا كان يعاني من حالة صحية عقلية أم لا، وذلك بناءً على المعايير الواردة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM) الذي نشرته الجمعية الأميركية للطب النفسي، إذ يوضح العلامات والأعراض التي تشير إلى الحالات الصحية العقلية.

وسوف يبحث طبيب الطفل أو مقدم خدمات الصحة العقلية أيضًا عن أسباب أخرى محتملة لسلوك الطفل، مثل تاريخ الحالات المرضية أو الصدمات. 
وقد يطرح الطبيب عليك أسئلة عن نمو الطفل وطول مدة تصرف طفلك على هذا النحو وتوصيف المعلمين أو مقدمي خدمات الرعاية لتلك المشكلة وأي إصابة سابقة من الحالات الصحية العقلية في العائلة.


* كيف يُعالَج المرض العقلي لدى الأطفال؟
تتضمن خيارات العلاج الشائعة للأطفال المصابين بحالة صحية عقلية ما يلي:
- العلاج النفسي
ويسمى أيضًا العلاج بالكلام أو العلاج السلوكي، وهو عبارة عن طريقة لمعالجة المشاكل الصحية العقلية عن طريق التحدث مع الطبيب النفسي أو غيره من مقدمي خدمات الصحة العقلية. وأثناء العلاج النفسي، قد يتعلم الطفل عن حالته ومزاجه ومشاعره وأفكاره وسلوكياته. 
يمكن للعلاج النفسي أن يساعد الطفل في تعلم كيفية الاستجابة للمواقف الصعبة المتعلقة بمهارات التكيف الملائمة للحالة.

- العلاج بالأدوية
قد يوصي طبيب الطفل أو مقدم خدمات الصحة العقلية بأن يتناول طفلك أدوية معينة، مثل المنبهات أو مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الذهان أو أدوية توازن الحالة المزاجية، لعلاج الحالة الصحية العقلية التي يعاني منها.

ويستفيد بعض الأطفال من الجمع بين أكثر من طريقة، استشر طبيب الطفل أو مقدم خدمات الصحة العقلية لتحديد أفضل الطرق الفعالة لطفلك، بما في ذلك مخاطر أو فوائد أدوية معينة.

* كيف يمكنني مساعدة طفلي في التكيّف مع المرض العقلي؟
يحتاج طفلك إلى دعمك الآن أكثر من أي وقت آخر، وقبل تشخيص الطفل بحالة صحية عقلية، يعاني كل من الآباء والأبناء من شعور العجز والغضب والإحباط، ولذا عليك أن تطلب النصيحة من مقدم خدمات الصحة العقلية لطفلك بشأن تغيير الطريقة التي تتفاعل بها مع طفلك، وكذلك كيفية التعامل مع السلوك الصعب.

- التمس طرقًا للاسترخاء والمرح مع طفلك.. امدح مواطن القوة فيه وقدراته، تعرف على الأساليب الجديدة لضبط التوتر (الضغط النفسي)، والتي قد تساعدك على فهم كيفية التعامل بهدوء مع المواقف المسببة للضغوط النفسية.

- احرص على طلب الاستشارة من العائلة أو مساعدة مجموعات الدعم، كذلك يجب عليك وعلى محبيك فهم مرض طفلك ومشاعره، بالإضافة إلى فهم ما يجب عليكم جميعًا فعله لمساعدة الطفل.

- لمساعدة الطفل على النجاح في المدرسة، أخبر معلمي الطفل ومرشد المدرسة بأن طفلك يعاني من حالة صحية عقلية. 
وإذا تطلب الأمر، تعاون مع المسؤولين بالمدرسة لوضع خطة أكاديمية تلبي احتياجات الطفل.

- إذا كنت قلقًا بشأن صحة طفلك العقلية، فاحرص على طلب النصيحة، ولا تتجنب الحصول على المساعدة لطفلك بسبب الخجل أو الخوف، فمن خلال الدعم المناسب، يمكنك اكتشاف ما إذا كان طفلك يعاني من مشكلة صحية عقلية أم لا، وكذلك اكتشاف خيارات العلاج المتاحة لمساعدة الطفل على التكيف مع الأمر.

اقرأ أيضا:
اضطرابات طيف التوحد (ملف)
اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ملف)
فصام الشخصية الطفولي (ملف)
متلازمة ريت.. اضطراب دماغي وراثي
احتياجات الطفل.. الطريق إلى السواء النفسي
6 نصائح مهمة لرعاية طفل مريض بالتوحد
كيف تساعد طفلك إذا تعرض لاعتداء؟
كيف تعرف أن طفلك تعرض لاعتداء؟
رضيعي يبكي عندما أتركه .. عن قلق الانفصال نتحدث
آخر تعديل بتاريخ 3 مايو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية