مص الإبهام ظاهرة طبيعية في الرضع والأطفال الصغار؛ ومعظم الرضع يفعلون ذلك، كما قد يقومون بمص أصابعهم الأخرى أو حتى أيديهم بالكامل، ويلجأ الأطفال إلى هذه العادة لأن المص يمثل وسيلة الطفل في التعامل مع الأشياء في بداية العمر، ورغم أن هذا الاحتياج يقل عادة بعد ستة شهور من العمر، فإن بعض الأطفال يستمرون في ممارسة هذه العادة لتهدئة وتسلية أنفسهم عندما يشعرون بالجوع أو الخوف أو الملل.

في بعض الحالات، قد يقوم الطفل بمص إبهامه بعد سن الخامسة كرد فعل لمشكلة نفسية مثل التوتر والقلق، لذلك يجب الانتباه إذا كان الطفل ما زال مستمرا في ممارسة هذه العادة بشكل كبير بين السنة الرابعة والخامسة، فقد تتسبب هذه الممارسة في مشاكل في الأسنان؛ حيث يسبب المص المستمر حدوث ضغط على جانبي الفك العلوي والأنسجة الموجودة في سقف الحلق، وهذا الضغط يؤدي إلى حدوث ضيق في الفك العلوي، وهو ما يجعل الأسنان لا تستقيم أو تتجاور بشكل صحيح من أعلى إلى أسفل، مما يؤدي في النهاية إلى عدم استقامة الأسنان أو بروزها إلي الخارج، لكن المطمئن أن هذا الوضع يتم تصحيحه تلقائيا إذا توقف الطفل عن هذه العادة، لكن إذا استمر الأمر لفترة طويلة فقد يحتاج الطفل إلى تقويم للأسنان.. بالإضافة إلى مشاكل الأسنان.

قد يتسبب استمرار هذه العادة لمدة طويلة في مشاكل في الكلام، وهذه المشاكل تتمثل في عدم قدرة الطفل علي نطق حرفي الدال والتاء بشكل صحيح، كما قد يؤدي إلى الإصابة باللثغة.

- كيف أتعامل مع هذه المشكلة؟
بشكل عام، ينصح الخبراء بعدم تقديم أي علاج للأطفال الذين يمارسون هذه العادة قبل سن المدرسة، ويجب عليك طلب المشورة الطبية والعلاج إذا كان الطفل يمارس هذه العادة بشكل كبير حول سن الرابعة، مما تسبب في حدوث تورم حول الإبهام، قد يكون علامة على قيام الطفل بمصه بشكل مستمر، وكذلك إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في الكلام أو الأسنان، أو إذا كان يشعر بالخجل والخزي من معاملة الآخرين معه، أو إذا كان الآخرون يسيئون معاملته.

وهذه مجموعة من النصائح التي يمكنك استخدامها للتعامل مع هذه المشكلة:
1. حاولي تقليل الوقت الذي يقوم فيه الطفل بممارسة هذه العادة من خلال النصح غير المباشر.. اقنعيه بأن هذه النشاط يمكن ممارسته فقط داخل المنزل في وقت النوم أو القيلولة وليس خارجه؛ لكن لا تفعلي ذلك عن طريق الأوامر المباشرة أو عن طريق نهره إذا مارس هذه العادة.. يمكنك، على العكس، أن تمدحيه عندما يتوقف لبعض الوقت عن هذا الفعل.

2. تحدثي مع طفلك عن هذه العادة.. ساعديه على أن يفهم أنه حين يكون جاهزا للتوقف، فإنك ستكونين جاهزة لمساندته.. هذا الدعم سيساعده على اتخاذ القرار.

3. لا تمنعي الطفل من مص إصبعه إذا جرح أو أصيب؛ فعادة ما يلجأ إلي هذه العادة لأنه يشعر بالراحة مع هذا الفعل كوسيلة للتهدئة، ومنعه أو نهره لن يزيد الطين إلا بلة.

4. لا تستخدمي الأشياء أو الأدوات ذات الطعم المر لمنعه من ممارسة هذه العادة، ولا تجبري الطفل كذلك على ارتداء قفاز بشكل دائم لمنعه من ذلك.. هذه الأفعال ستتسبب في مزيد من فقدان الثقة بنفسه، وقد تؤدي إلى رد فعل عكسي.

5. يجب أن تعلمي أن طفلك سيستغني عن هذه العادة حين يكون جاهزا لذلك.. أحيانا قد يكون من الأفضل تجاهل الأمر حتى يتجاوزه الطفل بنفسه مع تكوينه للمزيد من القدرات والمهارات.

اقرأ أيضاً:
اللهَّايات.. هل هي جيدة لرضيعك؟
مص الإبهام.. كيف تساعدين طفلك على التوقف؟

المصادر:
Thumb-Sucking - Topic Overview
9 Ways to Wean a Child off Thumb Sucking

آخر تعديل بتاريخ 19 نوفمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية