تدريب الأطفال على استعمال المرحاض هي خطوة كبيرة للأطفال والآباء على حدٍ سواء. ما سر النجاح؟ التوقيت والصبر.

* هل حان الوقت؟
يتوقف نجاح تدريب الأطفال على استخدام المرحاض على قراءات بدنية ونفسية، وليس على سن محدد، حيث يظهر اهتمام العديد من الأطفال بالتدريب على استخدام المرحاض في سن سنتين، بينما قد يبدو آخرون غير مستعدين في سن السنتين والنصف أو حتى أكبر من ذلك ولا داعي للتسرع.
إذا بدأتِ تدريب الطفل على استخدام المرحاض مبكرا جدا، فقد يستغرق الأمر وقتا أطول.

* هل طفلكِ مستعد؟ اطرح الأسئلة التالية على نفسكِ:
- هل يبدو الطفل مهتما بكرسي الحمام أو بالمرحاض أو بارتداء الملابس الداخلية؟
- هل يستطيع الطفل فهم التعليمات الأساسية واتباعها؟
- هل يخبرك الطفل من خلال كلمات أو تعبيرات الوجه أو الإيماء أنه يريد الذهاب للمرحاض؟
- هل يظل الطفل جافا لمدة ساعتين أو أكثر خلال اليوم؟
- هل يشكو الطفل من الحفاضات المبللة أو المتسخة؟
- هل يستطيع الطفل إنزال بنطاله ورفعه مرة أخرى؟
- هل يستطيع الطفل الجلوس والقيام من على كرسي الحمام؟

إذا كانت إجابة معظم الأسئلة بنعم، فقد يكون الطفل جاهزا للتدريب على استعمال المرحاض، وإذا كانت معظم الإجابات بلا، فربما ينبغي الانتظار خاصةً إذا واجه الطفل مؤخرا تغيرا كبيرا، أو كان على وشك مواجهة تغير كبير، مثل الحركة أو ولادة شقيق جديد له، والطفل الصغير الذي يعارض التدريب على استخدام المرحاض اليوم قد يتقبل الفكرة بعد بضعة أشهر.

* سوف تواجه مشكلات
قد تشعر بارتياح حال معرفة الطفل لكيفية استخدام المرحاض، ولكن توقع حدوث مشكلات عرضية وبعض الإخفاقات.

فيما يلي مساعدة لمنع بلل السراويل والتعامل معها:
-
ذكر الطفل
تحدث تلك المشكلات عندما يكون الطفل منغمسا في أنشطة مشوقة أكثر من استخدام المرحاض في تلك اللحظة، ولمعالجة تلك الظاهرة، اقترح على الطفل الذهاب للحمام بشكل منتظم، مثل الاعتياد على ذلك كأول نشاط يقوم به في الصباح، وبعد كل وجبة أو وجبة خفيفة، وقبل ركوب السيارة أو الذهاب للنوم.
حدد العلامات المنبهة على احتياج الطفل للحمام، مثل الإمساك بمنطقة العضو التناسلي.

- حافظ على الهدوء
لا يتبول الأطفال بقصد إثارة غضب آبائهم، لذا إذا تبول طفلك، فلا توبخه أو تأدبه أو تشعره بالخجل، ويمكن أن تقول، لقد نسيت هذه المرة وسوف تذهب للحمام مبكرًا أكثر في المرة القادمة.

- كن مستعدا
إذا واجه الطفل مشكلة التبول بشكل متكرر، فقد يكون من الجيد استخدام الملابس الداخلية الماصة.
اجعل معك غيارات داخلية وملابس، خاصة بالمدرسة أو في أماكن رعاية الطفل.

- أطلب المساعدة
تلك المشكلات العرضية ليست ضارة، ولكنها قد تتسبب للطفل في الإغاظة أو الإحراج أو الابتعاد عن أقرانه، وإذا حدثت انتكاسة، أو تراجع للطفل المدرب على استخدام كرسي المرحاض (خاصة بعمر 4 سنوات أو أكبر)، أو إذا كنت قلقا بشأن تبول الطفل، فاتصل بالطبيب الخاص بالطفل.

أحيانا تكمن حالات صحية بدنية وراء مشكلات تبلل الطفل، مثل عدوى المسالك البولية أو فرط نشاط المثانة، ويمكن للعلاج الفوري مساعدة الطفل في التخلص من مشكلة التبول.

آخر تعديل بتاريخ 2 يوليو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية