ما يهمك معرفته عن إدمان المراهقين للعقاقير والمخدرات

تمثل مرحلة المراهقة تحديا كبيرا للمراهق نفسه وللمسؤولين عن حمايته. وبالنسبة للعديد من المراهقين، يصبح تعاطي المخدرات أو إدمانها إحدى المشاكل الكبيرة التي تعصف بحياتهم وباستقرار عوائلهم.

وعلى الرغم من أن معظم المراهقين الذين يتعاطون المخدرات لا يتطور الموضوع معهم ليصبحوا مدمنين، لكن حتى الدرجات الصغيرة من التعاطي (على سبيل المثال، الكحول والماريجوانا والمستنشقات) يمكن أن تكون لها عواقب سلبية. وعادةً ما تكون المدرسة والعلاقات، ولا سيما العلاقات الأسرية، من بين مجالات الحياة الأكثر تأثرًا بتعاطي المخدرات وإساءة استخدامها.

* العلامات التحذيرية لتعاطي المخدرات في سن المراهقة

1. التغيير المفاجئ أو الكبير في الأصدقاء أو العادات الغذائية أو أنماط النوم أو المظهر البدني أو التنظيم أو الأداء المدرسي.
2. فقدان الاهتمام بالهوايات أو الأنشطة العائلية.
3. السلوك العدائي أو غير المتعاون.
4. سرية الأفعال أو الممتلكات.
5. سرقة المال أو الحاجة غير المبررة له.
6. وجود عبوات أدوية أو أدوات المخدرات في غرفة ابنك المراهق على الرغم من عدم إصابته بمرض.
7. وجود مادة كيميائية غير عادية أو رائحة دواء على ابنك المراهق أو في غرفته.

* كيف تطلب المساعدة إذا اكتشفت أن ابنك يتعاطى العقاقير؟

- تحدث إليه، وتجنب الاتهامات، واسأله عما يدور في حياته مع تشجيعك له أو لها على الصدق. وإذا اعترف المراهق بتعاطي المخدرات، فاخبره بشعورك بخيبة الأمل، ونفذ العواقب التي وضعتها مسبقا واشرح لابنك المراهق طرق استعادة الثقة المفقودة، مثل تحسين الدرجات الدراسية.
- إذا كنت تعتقد أن ابنك المراهق صار مدمنًا للمخدرات، فاتصل بأحد الأطباء أو الاستشاريين أو غيرهما من مقدمي الرعاية الصحية المتخصصين في مشكلات المخدرات.

* لماذا يتعاطى المراهقون المخدرات؟

1. انعدام الأمن.
2. الرغبة في القبول الاجتماعي.
3. غالبًا ما يشعر المراهقون بأنهم غير قابلين للضرر.
4. ربما لا يتدبرون عواقب أفعالهم، مما يؤدي بهم إلى المجازفة الخطيرة - مثل تعاطي المواد المخدرة القانونية أو غير القانونية.
5. وجود تاريخ عائلي من تعاطي المخدرات.
6. حالة صحية ترتبط بالعقل أو السلوك، مثل الاكتئاب أو القلق أو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD).
7. سلوك مُبكر يتسم بالعدوانية والاندفاعية.
8. وجود تاريخ من الأحداث المؤلمة، مثل تجربة حادث سيارة أو الوقوع ضحية لسوء المعاملة.
9. تدني احترام الذات أو نقص مهارات التكيف الاجتماعي.
10. الشعور بالرفض الاجتماعي.
11. عدم وجود رعاية من جانب الوالدين أو مقدمي الرعاية.
12. الفشل الدراسي.
13. العلاقات مع الأقران الذين يتعاطون المخدرات.
14. توافر المخدرات أو الاعتقاد بأن تعاطيها من الأمور المقبولة.

* عواقب تعاطي المخدرات في سن المراهقة

- القيادة تحت تأثير أي مخدر يمكن أن تسبب حوادث السيارات.
- ارتكاب المعاصي الجنسية.
- تعاطي المخدرات، مثل الماريجوانا، قد يؤثر في سن المراهقة على الذاكرة والدافع والقدرة على التعلم.
- عقاقير النشوة يمكن أن تسبب تلف الكبد وفشل القلب.
- الجرعات المرتفعة أو الاستخدام المزمن من الميثامفيتامين يمكن أن يسبب السلوك الذهاني. - الاستخدام المزمن لمواد الاستنشاق يمكن أن يضر القلب والرئتين والكبد والكلى.
- كما أن إساءة استخدام أحد الأدوية الموصوفة من الطبيب أو الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية، يمكن أن تسبب ضيق التنفس ونوبات مرضية.

* كيفية التحدث حول تعاطي المراهق للمخدرات

- ابدأ باختيار الوقت والمكان المناسبين للتحدث بحرية.
- تجنب المحاضرات الطويلة والمملة، وبدلاً من ذلك، استمع إلى رأيه وأسئلته حول تعاطي المخدرات، ويمكن مراقبة الردود الشفهية لابنك المراهق لمعرفة شعوره حيال الموضوع. شجعه على التحدث بطلاقة بدلاً من استجوابه، وعلى سبيل المثال، أن تقول يثيرني الفضول لمعرفة وجهة نظرك أفضل من قولك، ما رأيك؟
- تجنب أساليب التخويف، وأكّد أن تعاطي المخدرات يمكن أن يؤثر على الأشياء الهامة لابنك المراهق - مثل الرياضة والقيادة والصحة والمظهر، ووضح أن الشخص ولو كان في سن المراهقة يمكن أن يعاني من مشكلات المخدرات.
- توخّ الحذر من الرسائل الإعلامية التي تضفي طابعًا سحريًا أو تهوّن من تعاطي المخدرات.
- تبادل الأفكار مع ابنك المراهق حول كيفية رفض عروض المخدرات.

* أخيرا..

- انتبه لأماكن وجود المراهق، واكتشف الأنشطة التي يشرف عليها الكبار ويستمتع بها المراهق ثم شجعه على المشاركة فيها.
- وضّح بأنك لن تتسامح بخصوص تعاطي المخدرات.
- معرفة أصدقاء المراهق، فإذا كان أصدقاء ابنك المراهق يتعاطون المخدرات، فقد يشعر ابنك بالضغط لتجربتها، أيضًا، لذا تعرف على أصدقاء ابنك المراهق وأولياء أمورهم.
- راقب المخدرات الموصوفة طبيًا الموجودة في منزلك سواء الموصوفة من الطبيب والأدوية المتاحة دون وصفة طبية وإبعادها عن الأماكن التي يسهل الوصول إليها - مثل خزانة الأدوية، وإذا كان ابنك المراهق يحتاج إلى تناول أحد الأدوية الموصوفة من الطبيب خلال ساعات اليوم الدراسي، فينبغي صرفها بواسطة ممرضة المدرسة.
- كن قدوة صالحة.

* المصادر
Teenage Drug Abuse and Addiction
Adolescent Substance Abuse
Teen Drug Abuse and Addiction

آخر تعديل بتاريخ 25 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية